60 ألف ركن قراءة جديد في المدارس الابتدائية بالمغرب لتحفيز التلاميذ على المطالعة

في خطوة هادفة إلى ترسيخ ثقافة القراءة وحب المطالعة لدى الناشئة، أطلقت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مبادرة طموحة لتجهيز جميع فصول السلك الابتدائي بـ “ركن للقراءة” في جميع جهات المملكة.

انطلاق المبادرة من سلا

قام وزير التربية الوطنية، شكيب بنموسى، يوم الثلاثاء، بزيارة لمدرسة السلام الابتدائية بمدينة سلا، للإشراف على انطلاق هذه العملية التي ستشمل توفير 60 ألف ركن قراءة على الصعيد الوطني، منها 25 ألف ركن في مدارس الريادة.

50 كتابًا لكل ركن

سيضم كل ركن قراءة مجموعة أولية من 50 كتابًا باللغتين العربية والفرنسية، تتضمن قصصًا، وألبومات، وموسوعات، ومعاجم، وقصصًا مصورة، لتلبية مختلف اهتمامات التلاميذ. كما يمكن إثراء هذه المكتبات الصغيرة بمساهمات من الأسر، والجمعيات، والشركاء.

القراءة… نافذة على العالم

تهدف هذه المبادرة إلى جعل القراءة عادة يومية لدى التلاميذ، سواء داخل الفصول الدراسية أو من خلال الأنشطة الموازية، وذلك إيمانًا من الوزارة بأهمية القراءة في تحسين التعلمات، وهو أحد الأهداف الرئيسية لخارطة الطريق 2022-2026.

“تحدي الأبطال”: برنامج جديد للقراءة الترفيهية

إلى جانب “ركن القراءة”، ستطلق الوزارة برنامجًا جديدًا يحمل اسم “تحدي الأبطال: سأقرأ 20 كتابًا كل سنة”، وسيُجرَّب في مرحلة أولى بمدارس الريادة، حيث سيختار الأستاذ كتابًا واحدًا للتلميذ كل أسبوع.

“دفتر القراءة” لتلخيص التجربة القرائية

ولمتابعة تطور التلاميذ، سيتم توفير “دفتر القراءة” لكل تلميذ لتلخيص تجربته القرائية من خلال الكتابة والرسم، كما ستُنظم عروض ونقاشات داخل الفصول الدراسية لتحفيز التعبير عن الآراء وتبادل الأفكار.

دور الأسر في إنجاح المبادرة

تُشدد الوزارة على أهمية انخراط أولياء الأمور في إنجاح هذه المبادرة، من خلال تشجيع أبنائهم على القراءة والمحافظة على الكتب.

توزيع الكتب قبل العطلة

وقد شرعت مدارس الريادة في توزيع الكتب على التلاميذ قبل عطلة 26 أبريل، ليتمكنوا من الاستمتاع بالقراءة خلال فترة العطلة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى