موريتانيا: انتعاشة في مبيعات الحديد رغم التحديات العالمية

في ظل ظروف دولية مضطربة اقتصادياً وسياسياً، نجحت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) في تحقيق قفزة نوعية في مبيعاتها من الحديد خلال العام المنصرم. فقد أعلنت الشركة، عقب اجتماع مجلس إدارتها، عن ارتفاع حجم مبيعاتها بنسبة 8%، ليصل إلى 1.37 مليار دولار مقارنة بـ 1.26 مليار دولار في عام 2022.

قفزة تاريخية في حجم المبيعات

شهد عام 2023 إنجازاً تاريخياً لشركة سنيم، حيث تخطت مبيعاتها حاجز 14 مليون طن لأول مرة في تاريخها. ويعكس هذا الإنجاز نجاح استراتيجية الشركة في تعزيز مكانتها في سوق الحديد العالمي، بالرغم من التحديات الاقتصادية والجيوسياسية الراهنة.

تأثير التضخم على الأرباح

وعلى الرغم من النمو الملحوظ في المبيعات، شهد صافي أرباح الشركة انخفاضاً بنسبة 6%، ليصل إلى 396 مليون دولار عام 2023. ويعزى هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى ارتفاع معدلات التضخم عالمياً وزيادة التكاليف التشغيلية.

مساهمة قوية في الاقتصاد الموريتاني

تلعب شركة سنيم دوراً محورياً في دعم الاقتصاد الموريتاني، حيث ساهمت في العام الماضي بنسبة 14% من إجمالي إيرادات الميزانية العامة للدولة، و9% من الناتج المحلي الإجمالي، و37% من إجمالي صادرات البلاد. وتؤكد هذه الأرقام الأهمية الاستراتيجية للشركة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في موريتانيا.

استراتيجية طموحة للمستقبل

تعتمد شركة سنيم على استراتيجية طموحة للفترة الممتدة بين عامي 2024 و 2045، تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في الطاقة الإنتاجية والقيمة المضافة لخام الحديد. وتركز الاستراتيجية على دمج الصناعات التحويلية للحديد باستخدام تقنية الاختزال المباشر، بالإضافة إلى تنويع محفظة أنشطة الشركة لتشمل معادن جديدة قيد البحث والتطوير.

جدول يلخص أداء شركة سنيم

المؤشر 2022 2023 التغير
حجم المبيعات (مليار دولار) 1.26 1.37 +8%
كمية المبيعات (مليون طن) 14
صافي الأرباح (مليون دولار) 421 396 -6%

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى