موجة تضامن مع اتحاد العاصمة ضد “تغول” النظام الجزائري

انتشر وسم “#كلنا_اتحاد_العاصمة” على منصات التواصل الاجتماعي، حاملا معه موجة عارمة من التضامن مع نادي اتحاد العاصمة الجزائري. يأتي هذا الدعم الجماهيري كرد فعل على ما يعتبره الكثيرون “حملة تضييق ممنهجة” يشنها النظام الجزائري على النادي العريق.

الإعلامي المغربي رضوان الرمضاني كان من أوائل الداعمين للهاشتاك، معبرا عن رفضه لما يتعرض له النادي من مضايقات أثرت بشكل مباشر على مستواه ومستقبله.

واستنكر جمهور اتحاد العاصمة بشدة تدخل النظام الجزائري في شؤون النادي، معتبرين أن هذه التدخلات “المسمومة” أصبحت سمة بارزة في المشهد الكروي الجزائري، وأنها تأتي في إطار مساعي النظام للسيطرة على النادي وتوجيهه وفقاً لأجنداته الخاصة.

ويبدو أن مساعي النظام باءت بالفشل، حيث أدى “تغول” النظام إلى ردة فعل عكسية من جماهير النادي التي أصبحت أكثر وعياً بمخططات النظام ووقفت بقوة إلى جانب ناديها.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى