مراكش تحتفي باليوم العالمي للدراجة الهوائية بحملة تحسيسية للبيئة

احتضنت مدينة مراكش الحمراء يوم السبت الماضي حملة تحسيسية فريدة من نوعها، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للدراجة الهوائية. الحملة نظمتها جمعية “بيكالا” بالتعاون مع جمعية “صفر نفايات” من الصخيرات، وحظيت بمشاركة واسعة من ممثلي المؤسسات وطلبة جامعة القاضي عياض وجمعيات المجتمع المدني.

انطلقت الحملة بجولة ميدانية بالدراجات الهوائية، زار خلالها المشاركون عددا من الوحدات الصناعية بالحي الصناعي سيدي غانم، المهتمة بالبيئة والتنمية المستدامة. الهدف من الجولة هو توعية الشباب بأهمية المشاركة الفعالة في خلق بيئة نظيفة، تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة 2030، وذلك من خلال الاندماج في مشاريع المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تهتم بالتنمية المستدامة.

دعم الشباب حاملي المشاريع البيئية

شملت الجولة زيارة إحدى الوحدات الحاضنة التي توفر الدعم والمساندة للشباب حاملي المشاريع لإنشاء مقاولات صديقة للبيئة. كما زار المشاركون مركزا للاستماع والتواصل بخصوص التدخلات الاجتماعية في مجال حماية البيئة والتعرف على فرص الشغل المتاحة للشباب.

تشجيع استعمال الدراجة الهوائية

أكدت لويزا باتيوي، مسؤولة القطب الاجتماعي بجمعية بيكالا، أن الهدف الرئيسي من هذه الحملة هو تشجيع المواطنين على استعمال الدراجة الهوائية كوسيلة نقل صديقة للبيئة وتحقيق التنمية المستدامة. وأضافت أن هذا اليوم التحسيسي يأتي ضمن برنامج الجمعية السنوي ويهدف إلى تمكين الشباب من الاستفادة من دور المقاولات في المجال البيئي وإشراك الفاعلين الاقتصاديين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ضرورة انخراط الوحدات الصناعية

من جهته، شدد ندير سي ناصر، رئيس جمعية “صفر نفايات” بالصخيرات، على أهمية الحفاظ على البيئة واستعمال الطاقات النظيفة والموارد الطبيعية. كما دعا إلى ضرورة انخراط الوحدات الصناعية في المجهود الهادف إلى استخدام الموارد المحلية من الطاقة الشمسية والريحية وغيرها من الوسائل النظيفة.

جمعية بيكالا: رائدة في مجال البيئة

يذكر أن جمعية بيكالا تأسست سنة 2016 وتهدف إلى الحفاظ على البيئة وتشجيع استعمال الدراجة الهوائية وتطوير المجال الإيكولوجي. كما تعمل الجمعية على إحداث البنية التحتية الخاصة بالدراجات الهوائية بالشراكة مع المجلس الجماعي لمراكش، وتشجيع السياحة الإيكولوجية عبر جعل الدراجة الهوائية وسيلة نقل موحدة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى