فيلم “كأس المحبة” المغربي يتربع على عرش مهرجان أوتريخت بهولندا

في حفل بهيج اختتمت فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان أوتريخت الدولي للسينما والهجرة، شهد تتويج الفيلم المغربي “كأس المحبة” للمخرج نوفل البراوي بالجائزة الكبرى. هذا المهرجان، الذي تنظمه مؤسسة “تواصل” للثقافة والإعلام، يهدف إلى بناء جسور ثقافية بين المغرب وهولندا من خلال لغة السينما العالمية.

لم يقتصر تألق “كأس المحبة” على الجائزة الكبرى فقط، بل حصد بطله عادل أبا تراب جائزة أفضل ممثل عن أدائه المتميز. وفي سياق متصل، نالت الممثلة نيسيا بنغازي جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “أناتو” للمخرجة فاطمة علي بوبكدي.

جوائز المهرجان لم تقتصر على التمثيل فحسب، فقد مُنح المخرج محمد عهد بنسودة جائزة أفضل إخراج عن فيلمه “مطلقات الدار البيضاء”، بينما كانت جائزة أفضل سيناريو من نصيب الفيلم التونسي “معز، الطريق الأسود” للمخرج محمد علي النهدي.

ولجنة تحكيم المهرجان، برئاسة الممثلة المغربية المعروفة سناء موزيان، منحت تنويها خاصا لفيلمين مميزين: الكوميديا الهولندية “Marokkaanse Bruiloft” (عرس مغربي) للمخرج يوهان نيجينهويس، وفيلم “النزال الأخير” للمخرج الفرنسي المغربي محمد فكران.

الدورة الرابعة للمهرجان، التي عادت بعد توقف بسبب الجائحة، تميزت بتكريم المبدعين المغربيين المقيمين في الخارج، محمد عهد بنسودة وسناء موزيان. وشهدت المسابقة الرسمية مشاركة ستة أفلام روائية طويلة تمثل المغرب، تونس، فرنسا، وهولندا.

يذكر أن مهرجان أوتريخت الدولي للسينما والهجرة يسعى إلى تقريب السينما المغربية من الجالية المغربية في هولندا والمساهمة في انتشار الفن السابع المغربي عالميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى