غوتيريش يعبر عن تضامنه مع كينيا في مواجهة الفيضانات المدمرة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، عن حزنه العميق إزاء الخسائر البشرية والدمار الذي خلفته الفيضانات الأخيرة في نيروبي ومناطق أخرى من كينيا. وأكد تضامنه الكامل مع أسر الضحايا والشعب والحكومة الكينية في هذا الوقت العصيب.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال لقائه اليومي مع الصحفيين في نيويورك. وأشار دوجاريك إلى أن فريق الأمم المتحدة يعمل جنبًا إلى جنب مع الحكومة الكينية وشركائها الوطنيين والدوليين منذ بداية هطول الأمطار الغزيرة في بداية العام الحالي. ويهدف هذا التعاون إلى الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الملحة وتقديم المساعدات الغذائية وغيرها لحوالي 25 ألف شخص.

تجدر الإشارة إلى أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي اجتاحت كينيا منذ مارس الماضي تسببت في نزوح حوالي 130 ألف شخص. وكانت مقاطعة نيروبي الأكثر تضررًا، حيث سجلت 32 حالة وفاة و 16،909 أسرة نازحة.

وتؤكد هذه الكارثة الطبيعية على أهمية التعاون الدولي والتضامن في مواجهة التحديات البيئية والإنسانية. وتبقى الأمم المتحدة ملتزمة بدعم جهود الحكومة الكينية في تقديم المساعدات للمتضررين والحد من آثار هذه الفيضانات المدمرة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى