غواتيمالا تعلن حالة طوارئ صحية لمواجهة حمى الضنك القاتلة

في خطوة عاجلة لمواجهة تفشي وباء حمى الضنك، أعلنت حكومة غواتيمالا حالة طوارئ صحية وطنية. يأتي هذا الإعلان بعد تسجيل تسعة وفيات منذ بداية العام الجاري، وارتفاع عدد الإصابات إلى أرقام مقلقة.

انتشار سريع للفيروس

وفقاً لوزارة الصحة العامة والمساعدة الاجتماعية في غواتيمالا، بلغ عدد المصابين بحمى الضنك 14,697 حالة خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2023. وتعتبر هذه الأرقام مقلقة للغاية، مما دفع الحكومة لاتخاذ إجراءات حاسمة.

حالة الطوارئ الصحية

تهدف حالة الطوارئ الصحية إلى تمكين السلطات من اتخاذ إجراءات استثنائية للحد من انتشار المرض. وتشمل هذه الإجراءات:

  • تكثيف حملات التوعية الصحية حول طرق الوقاية من حمى الضنك.
  • زيادة الرقابة على المناطق الموبوءة بالبعوض الناقل للمرض.
  • توفير العلاج اللازم للمصابين.
  • تخصيص موارد إضافية لمكافحة الوباء.

ارتفاع مقلق في الوفيات

شهدت غواتيمالا ارتفاعاً حاداً في عدد الوفيات بسبب حمى الضنك. ففي عام 2022، توفي 118 شخصاً، مقارنة بـ 16 حالة وفاة فقط في عام 2021. وتُظهر هذه الأرقام مدى خطورة الوضع الحالي.

جدول يوضح تطور حالات حمى الضنك في غواتيمالا

السنة عدد الحالات عدد الوفيات
2023 (الى 2 ماي 2024) 14,697 9
2022 56,000+ 118
2021 9,000+ 16
2020 32,000+ 42
2019 20,000+ 31
2018 15,000+ 24

دعوة للتعاون

تدعو الحكومة الغواتيمالية المواطنين إلى التعاون مع السلطات الصحية واتباع الإرشادات اللازمة للوقاية من حمى الضنك. كما تحث المنظمات الدولية على تقديم الدعم اللازم لمواجهة هذا الوباء الخطير.

من خلال تضافر الجهود، يمكن لغواتيمالا التغلب على هذا التحدي الصحي وحماية مواطنيها من حمى الضنك القاتلة.

المصدر: مايو كلينك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى