عموتة يتفوق على الركراكي في تقييم إعلامي مغربي

أثار الإعلامي المغربي أسامة بن عبد الله الجدل باختياره حسين عموتة، مدرب المنتخب الأردني، كأفضل مدرب مغربي في السنوات الأخيرة، متفوقًا على وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي الأول.

وفي برنامج حواري على قناة “شدى تي في”، أشاد بن عبد الله بمسيرة عموتة، قائلًا: “عموتة هو المثال”، مشيرًا إلى إنجازاته مع المنتخب المغربي للمحليين، رغم الإقصاء أمام الجزائر بركلات الترجيح في بطولة كأس العرب الأخيرة.

وأضاف بن عبد الله أن عموتة نجح في قيادة المنتخب الأردني إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، رغم الخسارة أمام قطر في النهائي.

مقارنة بين عموتة والركراكي

يأتي تفضيل بن عبد الله لعموتة على الركراكي في وقت يحظى فيه الأخير بشعبية كبيرة بين الجماهير المغربية، بعد نجاحه في قيادة المنتخب المغربي للتأهل إلى كأس العالم 2022.

وفيما يلي جدول يقارن بين مسيرة المدربين:

المدرب الإنجازات
حسين عموتة
  • بطولة أمم إفريقيا للمحليين 2018 و 2020 مع المغرب
  • الوصول لنهائي كأس آسيا 2019 مع الأردن
وليد الركراكي
  • دوري أبطال أفريقيا 2022 مع الوداد
  • التأهل لكأس العالم 2022 مع المغرب

رغم اختلاف الآراء حول أفضلية كل مدرب، إلا أن كلا من عموتة والركراكي يعتبران من أبرز المدربين المغاربة في الوقت الحالي، ويحققان نجاحات كبيرة على الساحة العربية والقارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى