علماء روس يبتكرون محركات متناهية الصغر لأقمار صناعية دقيقة

ريازان، روسيا – في إنجاز تكنولوجي مبهر، نجح فريق من العلماء في جامعة ريازان اللاسلكية التقنية بروسيا في تطوير محركات دفع متناهية الصغر مصممة خصيصاً للأقمار الصناعية الصغيرة جداً.

ثورة في عالم الأقمار الصناعية

تأتي هذه المحركات الجديدة لتحدث ثورة في عالم الأقمار الصناعية، حيث ستمكن من إطلاق أساطيل من الأجهزة الفضائية الصغيرة والمتطورة لأداء مهام دقيقة في الفضاء. وتندرج هذه الأقمار ضمن فئات مختلفة من حيث الحجم والوزن، بما في ذلك:

الفئة الوزن
بيكو من 100 غرام إلى 1 كيلوغرام
فيمتو أقل من 100 غرام
أدو أقل من 10 غرامات

بهذه الأحجام الصغيرة، يمكن للأقمار الصناعية الجديدة أن تشكل أسراباً فضائية قادرة على تشكيل هياكل متعددة الأغراض، مثل:

  • شبكات لاصطياد الجسيمات الفضائية
  • هوائيات شبكية لإرسال واستقبال الإشارات

دقة فائقة في المناورات

يؤكد المهندس فلاديمير لينكوف، أحد المشاركين في المشروع، أن هذه المحركات ستمكن الأجهزة الفضائية من القيام بمناورات دقيقة للغاية. وقال: “لقد اعتدنا على أقمار كوبسايت الصناعية الأكبر حجماً، ولكن التقنيات الفضائية تتقدم وتتطلب أجهزة أصغر وأكثر تعقيدا.”

تتكون المحركات الجديدة من مصفوفة من خلايا متناهية الصغر، تحتوي كل منها على شحنات من الوقود الصلب. ويجري حالياً تطوير نماذج أولية من هذه المحركات لاختبارها وإدخال تعديلات عليها قبل استخدامها في البرامج الفضائية المختلفة.

مستقبل واعد لتكنولوجيا الفضاء

يفتح هذا الابتكار آفاقاً واسعة في مجال تكنولوجيا الفضاء، ويمهد الطريق لتطوير تطبيقات جديدة ومبتكرة في مجالات مثل الاتصالات، والملاحة، ورصد الأرض، واستكشاف الفضاء.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى