عقوبات ثقيلة تنتظر الاتحاد الجزائري بعد أحداث نهائي الكونفدرالية

توقع الإعلامي المغربي حسن فاتح توقيع عقوبات صارمة على الاتحاد الجزائري لكرة القدم على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية بين نهضة بركان واتحاد العاصمة.

وأكد فاتح أن “الملف محسوم وأن الجزائر ستخسر بنسبة تفوق المئة في المئة قضيتها ضد الكاف ونهضة بركان”، مشيراً إلى أن العقوبات ستكون أشد من تلك التي صدرت بعد مباراة الذهاب بسبب “التدخل السافر لسلطات المطار ومصادرتها لقمصان الفريق المغربي تحت ذرائع سياسية تمنعها قوانين الكاف والفيفا”.

خسائر بالجملة للكرة الجزائرية

استعرض فاتح سلسلة الخسائر التي تكبدها الاتحاد الجزائري منذ بداية الأزمة مع نهضة بركان:

النتيجة التفاصيل
0-3 ذهاباً وإياباً هزيمة اتحاد العاصمة أمام نهضة بركان في مباراتي الذهاب والإياب.
إحالة الملف للجنة التأديبية إحالة ملف المباراتين إلى لجنة التأديب بالكاف لاتخاذ العقوبات اللازمة.
رفض طلب إيقاف التنفيذ رفض محكمة التحكيم الرياضي (الطاس) طلب إيقاف تنفيذ قرارات الكاف وتأجيل مباراة النهائي بين نهضة بركان والزمالك.

وأكد فاتح أن “البث في الموضوع من طرف الطاس سيؤكد خسارة الجزائر بنسبة 1000%”.

واختتم فاتح حديثه بتشبيه الوضع الحالي للكرة الجزائرية بالمثل المغربي الشهير “لا ديالي بقى ولا وجهي تنقا” في إشارة إلى الخسائر الفادحة التي تكبدتها على جميع الأصعدة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى