سمسرة “شنغن” تحت المجهر: حموني يطالب بتدخل حكومي عاجل

وجه النائب البرلماني رشيد حموني، عن حزب التقدم والاشتراكية، نداءً عاجلاً لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، للتصدي لظاهرة السمسرة المتنامية في مواعيد الحصول على تأشيرة “شنغن”.

في سؤال كتابي، أشار حموني إلى تفاقم عروض السماسرة، خاصة بالنسبة للتأشيرات الفرنسية والإسبانية، مما يزيد من صعوبات المواطنين المغاربة الراغبين في السفر إلى أوروبا. ودعا إلى ضرورة تحمل المسؤولية ومعالجة الثغرات التقنية والإلكترونية التي يستغلها السماسرة لاحتكار المواعيد وبيعها بأسعار باهظة.

وأكد حموني على الممارسات غير القانونية لهؤلاء السماسرة، بما في ذلك حالات النصب، مما دفع المتضررين إلى تقديم شكاوى واللجوء إلى جمعيات حماية المستهلك. وطالب بتدخل حكومي حازم لوضع حد لهذه الظاهرة التي تؤثر سلبًا على مصالح المواطنين وحقهم في التنقل.

يأتي هذا النداء في ظل تزايد الشكاوى من صعوبة الحصول على مواعيد تأشيرة “شنغن”، وارتفاع تكلفة السفر إلى أوروبا بسبب الممارسات غير القانونية لشبكات السمسرة. فهل ستتخذ الحكومة المغربية إجراءات فعالة للحد من هذه الظاهرة وحماية حقوق المواطنين؟

المصدر: البيان

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى