سفارة تايلاند بالرباط تكشف حقيقة احتجاز مغاربة في جنوب شرق آسيا

دخلت سفارة تايلاند في الرباط على خط الجدل الدائر حول قضية احتجاز مغاربة في تايلاند، والتي أثارت ضجة واسعة وصلت إلى البرلمان المغربي.

توضيح من السفارة

أكدت السفارة التايلاندية أن الأخبار المتداولة حول احتجاز مغاربة في جنوب شرق آسيا “غير دقيقة وغير محققة”. وأوضحت أن الظاهرة حديثة نسبياً وتخص مواطنين من عدة دول، وأن حكومات المنطقة تعمل على مكافحتها.

ضحايا شبكات إجرامية

شددت السفارة على أن الضحايا هم مواطنون من جنسيات مختلفة وقعوا في فخ شبكات الاتجار بالبشر والجريمة الإلكترونية. وأشارت إلى صعوبة تحديد العدد الدقيق للضحايا وجنسياتهم وأماكن تواجدهم.

إجراءات احترازية

كشفت السفارة عن تدابير احترازية اتخذتها الحكومة التايلاندية لتقليل وقوع الأفارقة ضحايا لهذه الشبكات، بما في ذلك تطبيق إجراءات إضافية عند منح التأشيرات.

تعاون دولي

أكدت السفارة استعداد تايلاند للتعاون مع حكومات الدول المتضررة لمكافحة هذه الشبكات الإجرامية وإنقاذ الضحايا.

البرلمان المغربي يتحرك

تقدمت البرلمانية فاطمة التامني بسؤال كتابي لوزير الخارجية المغربي حول الخطوات المتخذة لمعالجة قضية احتجاز مغاربة في تايلاند، وعن التواصل مع السلطات التايلاندية والميانمارية لإنقاذهم.

تفاصيل القضية

كشفت التامني عن احتجاز عشرات الشباب المغاربة وإجبارهم على العمل في شبكات احتيال إلكتروني في ظروف قاسية، بعد استدراجهم بفرص عمل وهمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى