سجن عكاشة ينفي مزاعم تعذيب سجين ومحاولة تصفيته

نفى مسؤولون بسجن عكاشة بالدار البيضاء بشكل قاطع الادعاءات المتداولة عبر بعض المواقع الإلكترونية حول تعرض السجين (ع.ك) لمحاولة تصفية جسدية واعتداءات داخل المؤسسة.

تفاصيل الحادثتين

أوضحت إدارة السجن في بيان رسمي أن السجين (ع.ك) تورط في حادثتين منفصلتين:

  1. مارس 2024: نشب شجار بين السجين (ع.ك) وسجين آخر، تطور إلى اعتداء جسدي تسبب في كدمات للضحية. تدخلت إدارة السجن على الفور، وتم اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة بحق المعتدي، كما تلقى (ع.ك) العلاجات الضرورية.
  2. أبريل 2024: دخل السجين (ع.ك) في شجار آخر مع نزيل آخر في نفس الغرفة بسبب خلاف حول الهاتف. تم فصلهما وتقديم الرعاية الطبية لهما، مع تغيير مكان إقامتهما لمنع تكرار الحادث.

ادعاءات الإضراب عن الطعام

رفضت إدارة السجن بشكل قاطع الادعاءات المتداولة حول نية السجين (ع.ك) الدخول في إضراب عن الطعام، مؤكدة أنه لم يسبق له تقديم أي طلب رسمي بذلك. ومع ذلك، تم نقله إلى غرفة انفرادية بناءً على طلبه المكتوب.

التزام إدارة السجن

أكدت إدارة سجن عكاشة التزامها بحماية سلامة جميع النزلاء وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم، مشددة على تطبيق الإجراءات القانونية في حالة حدوث أي مخالفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى