جهود مكثفة لضمان عيد أضحى سلس وسليم في جهة كلميم وادنون

مع اقتراب المبارك، تواصل جهة لضمان استقبال العيد في ظروف صحية جيدة، حيث أكدت المديرية الجهوية للفلاحة توافر عرض وافر من الأغنام والماعز، مُؤكدةً على جودتها وتنوعها.

وتُشير الإحصائيات إلى تواجد حوالي 310 ألف رأس من الأغنام والماعز في الجهة، منها 42 ألف رأس معدة للذبح بمناسبة عيد الأضحى. وتم تخصيص 30 ألف رأس من الأغنام و12 ألف رأس من الماعز لتلبية احتياجات عيد الأضحى.

وأوضح المدير الجهوي للفلاحة حسن فران، في تصريح لوكالة العربي للأنباء، أن العرض من الأغنام والماعز المخصص لعيد الأضحى يتميز بالوفرة وتنوع الأصناف السلالية، مثل الصردي والدمان وتمحضيت “البركي”. كما شدد على أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) تقوم بترقيم ومراقبتها ومواكبتها صحياً.

وأشار إلى أن أسعار الأضاحي تتناسب مع جودتها وتختلف حسب السلالة والحجم، مع التأكيد على أن وزارة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالجهة عملت على اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات من أجل ضمان استقبال العيد في ظروف جيدة.

وتُعتبر مدينة كلميم من أهم النقاط التي تشهد نشاطًا مكثفًا في مجال تجارة الأضاحي، حيث تم إحداث سوق نموذجي بمساحة هكتار واحد قرب السوق الرئيسي “أمحيريش” مخصص للأضاحي المرقمة بسعة تصل إلى 6000 رأس.

وتُشير مصالح المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية إلى مواكبة الكسابة استعداداً لعيد الأضحى من خلال التحسيس بأهمية عملية ترقيم الأضاحي بهدف الحفاظ على جودتها وتتبع مسارها الصحي والغذائي.

وتُجسد عملية ترقيم الأغنام والماعز، التي انطلقت منذ مارس الماضي، خطوة مهمة في ضمان سلامة المنتجات الغذائية، حيث تُوضع حلقة ذات لون أصفر في أذن الماشية تحمل رقما تسلسليا خاصا بها وعليها عبارة “عيد الأضحى” ورمز رأس الماشية.

جدول توضيحي لعدد الأضاحي في جهة كلميم وادنون:

نوع الأضحية عدد الرؤوس
الأغنام 30,000
الماعز 12,000
المجموع 42,000

إن هذه الجهود المتضافرة التي تُبذل من قبل وزارة الفلاحة والمديرية الجهوية للفلاحة ومصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) تُؤكد على حرص الجهات المعنية على ضمان صحة وسلامة المواطنين خلال هذه المناسبة الدينية.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى