جدل قميص نهضة بركان: محكمة التحكيم الرياضية توضح موقفها

في ظل الجدل الدائر حول قميص نادي نهضة بركان الذي يحمل خريطة المغرب، أصدرت محكمة التحكيم الرياضية (طاس) بيانا توضيحيا بخصوص القضية المرفوعة من قبل الاتحاد الجزائري لكرة القدم ونادي اتحاد العاصمة ضد الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، و الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ونادي نهضة بركان.

تفاصيل القضية

تتلخص القضية في اعتراض الاتحاد الجزائري ونادي اتحاد العاصمة على قيام لاعبي نادي نهضة بركان بارتداء قمصان تحمل خريطة المغرب خلال مباراتي نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية. وقد تم رفع القضية إلى محكمة التحكيم الرياضية بعد أن صادقت لجنة استئناف الكونفدرالية الإفريقية على قرار لجنة الأندية بالسماح لنادي نهضة بركان بخوض المباريات بأقمصته الرسمية.

موقف محكمة التحكيم الرياضية

أوضحت محكمة التحكيم الرياضية في بيانها أنها تلقت الاستئناف المقدم من قبل الاتحاد الجزائري ونادي اتحاد العاصمة، وأنها رفضت الطلب الاستعجالي الذي تقدم به الطرفان لتعليق تنفيذ قرار لجنة استئناف الكونفدرالية. وأشارت المحكمة إلى أن الطرفين يتبادلان حاليا المذكرات والتقارير، وأنه سيتم تعيين هيئة تحكيم للبت في القضية. كما أكدت المحكمة أنه سيتم عقد جلسة استماع في وقت لاحق، وأنها لا يمكنها تقديم أي تفاصيل إضافية بخصوص الموضوع أو الجدول الزمني للإجراءات.

مصير مباراتي نصف النهائي

تجدر الإشارة إلى أنه لم تُلعب مباراة إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية بسبب امتناع نادي اتحاد العاصمة الجزائري عن خوض اللقاء احتجاجا على خريطة المغرب على قميص نهضة بركان. كما لم تُلعب أيضا مباراة الذهاب بعد احتجاز السلطات الجزائرية لأقمصة الفريق المغربي. وقد أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم فوز نهضة بركان في المباراتين بنتيجة 6-0.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى