الدراجة الهوائية تكتسح شوارع بلجيكا: ثلث المواطنين يفضلونها للتنقل!

في خبر سار لعشاق البيئة والرياضة، كشفت وزارة التنقل والنقل البلجيكية عن ارتفاع ملحوظ في استخدام الدراجات الهوائية كوسيلة للتنقل في البلاد. وأظهرت ثلاثة استطلاعات حديثة أن ثلث البلجيكيين يعتمدون على الدراجة الهوائية في رحلاتهم اليومية إلى العمل، مسجلين بذلك قفزة نوعية مقارنة بالأعوام السابقة.

وفي تصريح للوزير الاتحادي جورج جيلكينيت، أكد أن نسبة العمال الذين يستخدمون الدراجات الهوائية للوصول إلى أماكن عملهم ارتفعت من 29% في عام 2019 إلى 32% في عام 2023. هذا التوجه الإيجابي يعكس الوعي المتزايد بأهمية الرياضة والحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى رغبة المواطنين في تجنب زحمة المرور وتوفير الوقت.

ومن اللافت للنظر أن أكثر من نصف سكان بلجيكا (57%) يستخدمون الدراجات الهوائية بشكل عام، سواء للتنقل أو الترفيه. وتختلف هذه النسبة بين مناطق البلاد، حيث تتصدر منطقة فلاندرز (الشمال) القائمة بنسبة 75%، تليها بروكسيل بنسبة 37%، ثم والونيا بنسبة 31%. ويعود هذا الاختلاف إلى طبيعة كل منطقة وبنيتها التحتية.

وفي العاصمة بروكسيل وشمال البلاد، تعتبر الدراجة الهوائية وسيلة عملية للتنقل والتسوق وقضاء الأوقات الترفيهية، بينما في والونيا يميل السكان لاستخدامها للترفيه بشكل أكبر.

وتشير التوقعات إلى استمرار هذا التوجه الإيجابي، حيث يخطط حوالي 30% من راكبي الدراجات لزيادة استخدامها في المستقبل. كما أبدى 17% من غير المستخدمين رغبتهم في الانضمام إلى ركب عشاق الدراجات الهوائية.

وفي سياق متصل، تشهد الدراجات الكهربائية إقبالًا كبيرًا في بلجيكا، حيث ارتفعت نسبة مستخدميها من 24% إلى 28% خلال عام واحد فقط. وتوفر هذه الدراجات حلاً مثاليًا لمن يرغبون في التغلب على التحديات الجغرافية أو المسافات الطويلة.

وبهذا، تؤكد بلجيكا ريادتها في مجال التنقل المستدام وتشجع مواطنيها على تبني نمط حياة صحي وصديق للبيئة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى