تطورات متسارعة في إعادة تأهيل ملعب ابن بطوطة بطنجة استعدادا لكأس العالم 2030

تشهد مدينة طنجة حركة دؤوبة في ورش إعادة تأهيل ملعب ابن بطوطة، الذي يشهد تطورات متسارعة في الأشغال تماشياً مع استعدادات المغرب لاستضافة كأس العالم 2030. وهذا الورش يندرج ضمن سلسلة من المشاريع الكبرى لتجديد وتوسيع الملاعب الوطنية، على غرار ما يحدث في الرباط وعدد من المدن الأخرى.

ملعب ابن بطوطة في طور إعادة التأهيل

نسبة إنجاز مشجعة وتصميم عصري

مصادرنا تؤكد أن الأشغال في ملعب ابن بطوطة بلغت مراحل متقدمة. فقد قاربت عملية إزالة السقف الحديدي القديم على الانتهاء، لتفسح المجال لتركيب سقف جديد مضيء يغطي محيط الملعب بالكامل، تمامًا كما أعلن عنه السيد عبد المالك أبرون، رئيس لجنة البنيات التحتية، في وقت سابق.

بالتوازي مع ذلك، وصلت نسبة إنجاز المدرجات السفلية إلى 75%، وهو ما يعكس التقدم المهم الذي يعرفه هذا المشروع الضخم.

تركيب السقف المضيء لملعب ابن بطوطة

المغرب يستعد لاستقبال الحدث العالمي

تندرج أشغال ملعب ابن بطوطة ضمن استعدادات المملكة المغربية لاستضافة كأس العالم 2030. وتشمل هذه الاستعدادات تجديد وتوسيع عدد من الملاعب والمركبات الرياضية، من بينها:

  • المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء: سيتم توسيع سعته لتصل إلى 46 ألف مقعد.
  • مركب مولاي عبد الله بالرباط: يشهد هدمًا كاملًا وإعادة بناء لتصل سعته إلى 69.5 ألف مقعد، بتكلفة تناهز 5 مليار درهم.
  • ملعب ابن بطوطة بطنجة: تحديث شامل للبنيات التحتية، بما في ذلك السقف والمدرجات والمرافق الأخرى.

منظر عام لملعب ابن بطوطة قيد التجديد

طموحات كبيرة للمملكة

تعكس هذه المشاريع الطموحات الكبيرة للمملكة المغربية في مجال الرياضة، ورغبتها في تقديم بنية تحتية رياضية على مستوى عالمي تليق باستضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

من شأن هذه الملاعب المجددة أن تساهم في تطوير الرياضة الوطنية، وتوفير فضاءات مناسبة للرياضيين والجماهير، بالإضافة إلى تعزيز مكانة المغرب على الساحة الرياضية الدولية.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى