تصعيد جزائري غير مبرر: من قميص نهضة بركان إلى انسحابات رياضية متتالية

في واقعة أثارت استغراب المتابعين للشأن الرياضي، قررت الجزائر الانسحاب من عدة منافسات رياضية مع المغرب، بدءًا من رفض نادي اتحاد العاصمة لكرة القدم اللعب ضد نهضة بركان المغربي بسبب قميص الأخير الذي يتضمن خريطة المغرب كاملة، وصولًا إلى الانسحاب من بطولة أمم أفريقيا للجمباز.

تصريحات مثيرة للجدل

بدلًا من احتواء الأزمة، صبّ المسؤولون الجزائريون الزيت على النار بتصريحات مثيرة للجدل. رئيس البرلمان إبراهيم بوغالي أعلن دعمه لرفض الرياضيين الجزائريين خوض مواجهات مع المغرب، معتبراً أن “الرياضة باتت وسيلة للتنافس بين الأمم وتحمل دلالات سياسية”.

بوغالي أشاد بمواقف الرياضيين الجزائريين الذين رفضوا اللعب ضد المغرب، معتبراً أنهم “دافعوا عن سمعة الجزائر وشرّفوا الألوان الوطنية”.

تداعيات خطيرة

انسحاب الجزائر من المنافسات الرياضية له تداعيات خطيرة على الرياضة الجزائرية، حيث يحرم الرياضيين من فرصة المنافسة والتطور، كما يضر بسمعة الجزائر على الساحة الرياضية الدولية.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى