بوريطة: المغرب يرسخ مكانته كرائد في التعاون الفلاحي الإفريقي

نيروبي – أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، التزام المغرب الراسخ بدعم التنمية الفلاحية في إفريقيا، وذلك خلال مشاركته في القمة الإفريقية للأسمدة وصحة التربة المنعقدة في نيروبي.

وأشار بوريطة إلى أن توجيهات الملك محمد السادس جعلت من الفلاحة محورًا أساسيًا في التعاون المغربي-الإفريقي، وذلك من خلال برامج تعاونية وتوجيه المكتب الشريف للفوسفاط نحو وضع برنامج خاص للدول الإفريقية.

التضامن المغربي مع الدول الإفريقية

في ظل الضغوط الحالية على أسواق الأسمدة، أعطى الملك محمد السادس تعليماته السامية للمكتب الشريف للفوسفاط لمواكبة الدول الإفريقية وتلبية احتياجاتها من الأسمدة. هذا التضامن يعكس رؤية الملك للتعاون جنوب-جنوب وأهمية الفلاحة في تحقيق التنمية الاقتصادية والأمن الغذائي في إفريقيا.

تحديات وفرص الفلاحة الإفريقية

سلط بوريطة الضوء على التحديات الهيكلية التي تواجه الفلاحة الإفريقية، مشيرًا إلى أن القارة تمتلك 65% من الأراضي الصالحة للزراعة في العالم، ومع ذلك يعاني أكثر من 200 مليون شخص فيها من سوء التغذية. كما أن استخدام الأسمدة في إفريقيا أقل من نصف المعدل العالمي.

وأكد بوريطة أن المغرب يقدم حلولًا عملية لهذه التحديات من خلال تجاربه الناجحة في مجال التنمية الفلاحية، مثل برنامج “المغرب الأخضر” و”الجيل الأخضر”.

إعلان نيروبي وخطة العمل العشرية

شارك المغرب في القمة الإفريقية للأسمدة وصحة التربة بوفد رفيع المستوى برئاسة بوريطة، بهدف المساهمة في بلورة “إعلان نيروبي” وخطة عمل عشرية لتعزيز إنتاجية التربة وتحقيق الأمن الغذائي في إفريقيا.

الالتزام المغربي بتنمية إفريقيا

تؤكد مشاركة المغرب الفعالة في هذه القمة التزامه الدائم بدعم التنمية المستدامة في إفريقيا وتعزيز التعاون جنوب-جنوب. ويعتبر المغرب شريكًا موثوقًا للدول الإفريقية في مسيرتها نحو تحقيق الأمن الغذائي والازدهار الاقتصادي.

أبرز النقاط التي طرحها وزير الخارجية المغربي
الموضوع التفاصيل
التزام المغرب بالفلاحة الإفريقية توجيهات الملك محمد السادس جعلت من الفلاحة محورًا أساسيًا في التعاون المغربي-الإفريقي.
التضامن مع الدول الإفريقية المغرب يدعم الدول الإفريقية في تلبية احتياجاتها من الأسمدة.
تحديات الفلاحة الإفريقية سوء التغذية، نقص استخدام الأسمدة، ضعف الإنتاجية.
الحلول المغربية برامج “المغرب الأخضر” و”الجيل الأخضر” كنماذج للتنمية الفلاحية.
إعلان نيروبي المغرب يساهم في بلورة خطة عمل عشرية لتعزيز إنتاجية التربة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى