الولايات المتحدة تخفض رسوم الأسمدة الروسية وترفعها على المغربية

في خطوة أثارت جدلا واسعا، قررت وزارة التجارة الأمريكية تخفيض الرسوم الجمركية المفروضة على الأسمدة الفوسفاتية المستوردة من روسيا، بينما أعلنت عن زيادة في الرسوم المفروضة على نظيرتها المغربية. هذا القرار أثار قلق المزارعين الأمريكيين الذين يخشون من ارتفاع أسعار الأسمدة ونقص توافرها.

تفاصيل القرار:

  • انخفاض الرسوم التعويضية على الأسمدة الروسية من شركة Apatit من 28.5% إلى 18.83%.
  • زيادة الرسوم على الأسمدة المغربية من المكتب الشريف للفوسفاط من 2.12% إلى 14.21%.

مبررات القرار:

أجرت وزارة التجارة الأمريكية تحليلًا للدعم الحكومي الذي تلقته كل من شركة Apatit الروسية والمكتب الشريف للفوسفاط المغربي خلال عام 2022. وكشفت التحليلات أن الشركتين استفادتا من دعم يشمل:

  • شراء الغاز الطبيعي وحقوق التعدين بأسعار مخفضة.
  • حوافز ضريبية للتعدين والتصدير.
  • برامج تنمية إقليمية.
  • قروض حكومية بفوائد منخفضة.
  • إعفاءات ضريبية لإيرادات التصدير.

قلق المزارعين:

أعربت الجمعية الوطنية لمزارعي الذرة عن قلقها إزاء خطط الوزارة، محذرة من أن زيادة الرسوم على الأسمدة المغربية قد تؤدي إلى:

  • نقص في توافر الأسمدة.
  • ارتفاع أسعار الأسمدة، مما يزيد من تكاليف الإنتاج على المزارعين.

جدول مقارنة الرسوم:

المصدر الرسوم القديمة الرسوم الجديدة
روسيا (Apatit) 28.5% 18.83%
المغرب (OCP) 2.12% 14.21%

يُذكر أن القرار النهائي بشأن الرسوم الجمركية من المتوقع صدوره في الخريف القادم.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى