المغرب يشدد العزم على تنظيم كأس العالم 2030 بنجاح باهر

في إطار الرؤية الملكية السامية الطموحة لتنظيم نسخة استثنائية من كأس العالم 2030، اجتمع كبار المسؤولين الحكوميين بالمغرب لبحث الاستعدادات المكثفة لهذا الحدث الرياضي العالمي.

اجتماع وزاري رفيع المستوى لتنسيق الجهود

عقد يوم الخميس اجتماع موسع بوزارة الداخلية، ضم وزراء الداخلية، التجهيز والماء، التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، النقل واللوجيستيك، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية. كما حضر الاجتماع ولاة ورؤساء مجالس الجهات المعنية باستضافة مباريات كأس العالم وممثلو المجالس الجماعية.

ويهدف هذا الاجتماع إلى:

  • تنسيق الجهود بين مختلف القطاعات الحكومية.
  • وضع منظومة عمل مشتركة وخارطة طريق متكاملة.
  • تفعيل الالتزامات وتحقيق التكامل بين المبادرات والتدخلات.
  • ضمان نجاح المملكة في تنظيم هذا الحدث الرياضي العالمي إلى جانب إسبانيا والبرتغال.

انخراط تام لتحقيق الطموح الملكي

أكد جميع المشاركين في الاجتماع على الانخراط الكامل لتكثيف الجهود وتسخير جميع الإمكانيات لتقديم عرض تنظيمي مبتكر يستجيب للطموح الملكي السامي.

ويهدف هذا الانخراط إلى:

  • تنظيم متميز لكأس العالم 2030.
  • تعزيز إشعاع المغرب كشريك موثوق في استضافة المحافل الدولية.
  • ترسيخ مكانة المملكة بين الأمم الكبرى.

تعاون ثلاثي لحدث تاريخي

شدد الاجتماع على التزام المغرب بالعمل بتكامل تام مع إسبانيا والبرتغال، بما يجعل من كأس العالم 2030 حدثًا تاريخيًا يعزز الأبعاد الحضارية والثقافية والإنسانية التي تجمع البلدان الثلاثة.

جدول القطاعات الحكومية المشاركة في الاجتماع

القطاع الوزير
الداخلية وزير الداخلية
التجهيز والماء وزير التجهيز والماء
التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة
السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني
النقل واللوجيستيك وزير النقل واللوجيستيك
المالية الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى