المغرب يستعد لمرحلة جديدة من تطوير الملاعب بعد كأس إفريقيا 2025

في إطار استعداداته لاستضافة كأس إفريقيا 2025، يواصل المغرب جهوده الحثيثة لتطوير البنية التحتية الرياضية. وبعد انتهاء البطولة القارية، ستنطلق المملكة في مرحلة جديدة من تأهيل الملاعب، بتخصيص ميزانية ضخمة تتراوح بين 450 و 600 مليار سنتيم.

المرحلة الأولى: تركيز على معايير الفيفا والكاف

شهدت المرحلة الأولى من برنامج تأهيل الملاعب، والتي امتدت حتى عام 2025، استثمارًا بقيمة 950 مليار سنتيم. تركزت هذه المرحلة على تطوير ملعبي الرباط وطنجة وفقًا لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في حين تم تأهيل ملاعب أخرى في فاس، أكادير، مراكش، والدار البيضاء وفقًا لمعايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف).

المرحلة الثانية: تطوير ملاعب فاس، أكادير، ومراكش

من المتوقع أن تركز المرحلة الثانية من التأهيل على تطوير ملاعب فاس، أكادير، ومراكش، مع تخصيص ميزانية تقدر بـ 150 مليار سنتيم لكل ملعب. ستشهد هذه الملاعب تحسينات كبيرة في البنية التحتية والخدمات لتلبية المعايير الدولية وتوفير تجربة استثنائية للجماهير.

جدول يوضح الميزانية المخصصة لتأهيل الملاعب

المرحلة الميزانية (مليار سنتيم)
قبل كأس إفريقيا 950
2025-2028 450-600
ملعب بنسليمان 500

تفاصيل الميزانية المخصصة للمرحلة الأولى

  • الرباط: 529 مليار سنتيم
  • طنجة: 215 مليار سنتيم
  • فاس: 60 مليار سنتيم
  • أكادير: 45 مليار سنتيم
  • مراكش: 40 مليار سنتيم
  • الدار البيضاء: 33 مليار سنتيم

يؤكد هذا البرنامج الطموح التزام المغرب بتطوير البنية التحتية الرياضية وتحقيق التميز في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى