المغرب يؤكد دعمه الثابت للقضية الفلسطينية في مؤتمر “برلمانيون لأجل القدس”

إسطنبول – شارك وفد برلماني مغربي من مجلس المستشارين في فعاليات المؤتمر الخامس لرابطة “برلمانيون لأجل القدس” الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية بين 26 و28 أبريل الماضي. وجدد الوفد التأكيد على موقف المغرب الثابت، ملكاً وحكومة وشعباً، الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

التزام ملكي ثابت تجاه القضية الفلسطينية

أكد الوفد البرلماني المغربي، الذي ضم كلاً من السيد عبد الإله حفظي، محاسب المجلس، والسيد المصطفى الدحماني، منسق مجموعة العدالة الاجتماعية، والسيد خالد السطي، عضو المجلس، على سياسة المملكة المغربية ذات النهج الثابت والواضح تجاه القضية الفلسطينية. وأشاروا إلى التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، التي تؤكد على ضرورة:

  • دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
  • مواصلة الدفاع عن هوية القدس العربية والإسلامية والحفاظ على طابعها الفريد.
  • عدم المساس بوضع القدس القانوني والحضاري والتاريخي والديمغرافي.

المغرب.. دعم إنساني متواصل

استحضر الوفد البرلماني التعليمات الملكية السامية بتوجيه مساعدات إنسانية إلى سكان غزة والقدس الشريف خلال شهر رمضان المبارك. وأشاروا إلى أن هذه المبادرة الإنسانية الفريدة، التي تمت عبر البر، جعلت المغرب أول دولة تحقق هذا الإنجاز الاستثنائي منذ اندلاع الأعمال العسكرية في المنطقة. وأكدوا أن هذا يعكس الرؤية الحكيمة لجلالة الملك الداعمة للسلام والداعمة فعلياً للفلسطينيين وقضيتهم العادلة.

لقاءات ثنائية لتبادل الخبرات

على هامش المؤتمر، عقد الوفد البرلماني المغربي مجموعة من اللقاءات الثنائية مع ممثلي البرلمانات المشاركة. وتم خلال هذه اللقاءات تبادل الآراء حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستكشاف مجالات جديدة للتعاون.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى