المغرب واليمن: تعزيز العلاقات الثنائية ودعم الاستقرار

بانجول، غامبيا – عقد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، مباحثات مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، السيد شايع محسن الزنداني، على هامش الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي في بانجول.

توطيد العلاقات وتعزيز التعاون

ركزت المباحثات على تعزيز العلاقات الأخوية والتاريخية بين المغرب واليمن، واستكشاف سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

أكد السيد بوريطة على دعم المملكة المغربية الثابت لوحدة اليمن واستقراره وسيادته، بقيادة المجلس الرئاسي. كما شدد على رفض المغرب للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لليمن.

التعاون القطاعي

اتفق الوزيران على أهمية تعزيز التعاون القطاعي بين البلدين، بما في ذلك المجالات التالية:

  • التجارة والاستثمار
  • التعليم والثقافة
  • التعاون الأمني

تصريحات الوزير اليمني

في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد السيد الزنداني على عمق العلاقات الأخوية بين المغرب واليمن، معربا عن تقديره لدعم المغرب لحكومة اليمن وسلطتها الشرعية.

وأضاف السيد الزنداني: “نحن نتطلع إلى تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات القطاعية.”

خلفية اللقاء

جاء اللقاء على هامش الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي، التي تعقد تحت شعار “تعزيز الوحدة والتضامن من خلال الحوار من أجل التنمية المستدامة”.

حضر اللقاء سفير المغرب لدى المملكة العربية السعودية والممثل الدائم للمغرب لدى منظمة التعاون الإسلامي، السيد مصطفى المنصوري، والسيد محمد مثقال، السفير، المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى