الكعبي يُسطّر التاريخ ويُعيد أمجاد الكرة المغربية في أوروبا

في ليلة أوروبية ساحرة، خطف النجم المغربي أيوب الكعبي، مهاجم نادي أولمبياكوس اليوناني، الأضواء بتسجيله هاتريك تاريخي في شباك أستون فيلا الإنجليزي، خلال مباراة الذهاب لنصف نهائي دوري المؤتمر الأوروبي. هذا الإنجاز الرائع لم يُعزز فقط حظوظ فريقه في بلوغ النهائي، بل وضع الكعبي في صدارة هدافي البطولة، مُعيداً أمجاد الكرة المغربية على الساحة الأوروبية.

الكعبي في صدارة الهدافين

بهذا الهاتريك، رفع الكعبي رصيده التهديفي إلى 8 أهداف، ليُشارك صدارة هدافي دوري المؤتمر الأوروبي مع الإيراني إيران زاهافي لاعب مكابي حيفا. ويأتي خلفهما الكرواتي برونو بيتكوفيتش لاعب دينامو زغرب بـ7 أهداف.

الترتيب اللاعب النادي الأهداف
1 أيوب الكعبي أولمبياكوس 8
1 إيران زاهافي مكابي حيفا 8
3 برونو بيتكوفيتش دينامو زغرب 7

إنجاز تاريخي يُعيد أمجاد الماضي

يُعتبر إنجاز الكعبي استثنائياً بكل المقاييس، فهو أول لاعب مغربي يتصدر هدافي مسابقة أوروبية منذ 53 عاماً. وكان آخر من حقق هذا الإنجاز هو المهاجم الأسطوري عبد الرحمن فوزي مع النادي الأهلي المصري في كأس الكؤوس الأوروبية عام 1971.

تألق مُستمر في اليونان

لم يقتصر تألق الكعبي على الساحة الأوروبية، بل امتد إلى الدوري اليوناني، حيث سجل 18 هدفاً مع تقديم تمريرة حاسمة واحدة، ليُصبح أحد أهم لاعبي أولمبياكوس هذا الموسم.

مستقبل واعد لنجم مغربي

بأدائه المُقنع مع أولمبياكوس والمنتخب المغربي، يُثبت أيوب الكعبي أنه أحد أبرز الهدافين العرب في الوقت الحالي. ويُشير تألقه اللافت إلى مستقبل واعد للاعب على الساحة الأوروبية، حيث يتوقع له الكثيرون أن يُحقق المزيد من الإنجازات ويُرفع راية الكرة المغربية عالياً.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى