‘الفيفا’ تضرب بيد من حديد: الزمالك في ورطة بسبب “بوطيب”

عصفت رياح “الفيفا” بما لا تشتهي سفن نادي الزمالك المصري، حيث أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارا بمنع الفريق الأبيض من إبرام أي تعاقدات جديدة لمدة ثلاث فترات انتقالات قادمة. السبب؟ ديون متراكمة للاعب مغربي سابق!

القصة تعود إلى النجم المغربي خالد بوطيب، الذي حمل قميص الزمالك عام 2019 قادما من نادي مالاتيا سبور التركي. رحل بوطيب عن القلعة البيضاء في يناير 2020، تاركا وراءه مستحقات مالية عالقة لم يتوصل بها.

لجأ بوطيب إلى “الفيفا” للمطالبة بحقوقه، وبالفعل استجاب الاتحاد الدولي لشكواه. يوم الاثنين 24 أبريل 2024، أدرج اسم نادي الزمالك ضمن قائمة الأندية الممنوعة من القيد، مع غرامة مالية تقدر بمليون و900 ألف يورو لصالح اللاعب المغربي.

هذه العقوبة تضع الزمالك في موقف حرج، إذ سيجد الفريق صعوبة في تدعيم صفوفه وتعزيز قوته التنافسية خلال الفترة القادمة. فهل ينجح النادي في تسوية الأزمة مع بوطيب قبل فوات الأوان؟

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى