السياحة المغربية: انتعاشة قوية وعودة للأرقام القياسية!

شهد القطاع السياحي المغربي انتعاشة ملحوظة خلال الربع الأول من عام 2024، حيث سجلت المملكة توافد أعداد كبيرة من السياح، محققة بذلك نموًا بنسبة 12,8% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. و تأتي هذه الأرقام المبشرة لتؤكد على نجاح الاستراتيجية الوطنية للسياحة والجهود المبذولة لتعزيز مكانة المغرب كوجهة سياحية رائدة.

ووفقًا لتقرير مديرية الدراسات والتوقعات المالية، استقبل المغرب ما يقارب 3,3 مليون سائح خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024، مدفوعًا بزيادة ملحوظة في عدد السياح الأجانب والمغاربة المقيمين بالخارج.

وتشير البيانات إلى أن شهر مارس شهد أعلى نسبة نمو، حيث ارتفع عدد السياح الوافدين بنسبة 10,2% مقارنة بشهر مارس 2023، يليه فبراير بنسبة 17,9% ويناير بنسبة 10,4%.

هذا النمو الملحوظ يعكس الجاذبية المتزايدة التي يتمتع بها المغرب كوجهة سياحية، بفضل ما يقدمه من تنوع ثقافي وتاريخي، ومناظر طبيعية خلابة، وبنية تحتية سياحية متطورة.

وتشير التوقعات إلى استمرار هذا الزخم الإيجابي في القطاع السياحي المغربي خلال الفترة المقبلة، خاصة مع اقتراب موسم الصيف الذي يشهد عادة إقبالًا كبيرًا من السياح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى