جواد السايح: الدراما المغربية في القمة و”الدارجة” قادرة على المنافسة عربيا

يعتقد الممثل المغربي جواد السايح أن الدراما المغربية تشهد أوج ازدهارها، لكنها بحاجة لمزيد من الانتاجات خارج موسم رمضان لتطوير قدرات الفنانين والتقنيين وفتح آفاق جديدة للانتشار عربيا.

وفي حديثه مع جريدة “مدار21″، أكد السايح على ضرورة استغلال اللهجة المغربية “الدارجة” في الانتاجات الدرامية، مستشهدا بالنجاح الكبير الذي حققته الأغنية المغربية في العالم العربي، قائلا: “يجب أن نستثمر “الدارجة” المغربية حتى يفهمنا الجمهور العربي… علينا أن نثق في لهجتنا التي غزت العالم العربي بفضل نجوم مثل سعد لمجرد وأسماء المنور”.

وعن غيابه عن الساحة الكوميدية في السنوات الأخيرة، أوضح السايح أنه يركز حاليا على الأعمال الدرامية، حيث شارك في عدة مسلسلات تلفزيونية مثل “الوزين”، “الدنيا دوارة”، “الرحاليات”، “سالف عذراء”، “سوق الدلالة”، وآخرها مسلسل “الجنين” الذي عرض قبل وخلال شهر رمضان.

وبخصوص منافسة المنصات الرقمية للتلفزيون، يرى السايح أنها أصبحت واقعا لا مفر منه، ويجب التأقلم معه وتطويعه لصالح الإنتاج الدرامي المغربي. وأضاف أن “هذا العالم الافتراضي أصبح يسيطر على حياتنا، وربما معه سينقرض التلفزيون في المستقبل… الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت خيار الكبير والصغير”.

وفي هذا السياق، دعا السايح إلى ضرورة مراقبة المحتوى الذي ينشر على منصات مثل “يوتيوب” و”تيك توك”، معتبرا أن بعض المغاربة يستغلونها لنشر محتويات “تافهة وسيئة” بهدف الربح المادي.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى