الحكومة تتصدى لتحديات قطاعي الصحة والتعليم وتواصل الحوار مع النقابات

الرباط – في كلمة بمناسبة عيد العمال، أكد وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، السيد يونس السكوري، على التزام الحكومة بمعالجة القضايا العالقة في قطاعات حيوية مثل الصحة والتعليم العالي. وأشار إلى أن الحكومة تتعامل بمسؤولية مع هذه المشاكل المتراكمة منذ سنوات، مع مواصلة الحوار البناء مع مختلف النقابات لإيجاد حلول مستدامة.

وأوضح السيد السكوري أن الحكومة المغربية تولي أهمية خاصة لتحسين ظروف العمل في القطاع الخاص، وذلك من خلال تطبيق إجراءات وإصلاحات تضمن توفير بيئة عمل لائقة ومحفزة، تماشياً مع التوجيهات الملكية السامية.

وأشاد الوزير بالروح الجماعية التي سادت جولات الحوار الاجتماعي، مؤكداً أنها تشكل ركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة في المغرب. وشدد على أن الحوار والتوافق هما السبيل الأمثل لتجاوز الصعوبات وإنجاز الإصلاحات الضرورية، بالرغم من التحديات الراهنة.

كما أبرز السيد السكوري التعاون المثمر بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين، والذي أثمر عن اتفاقيات هامة شملت فئات عديدة من العاملين، بما في ذلك موظفو قطاع التعليم الذين عانوا من التهميش لسنوات طويلة. وأكد أن الاستجابة لمطالبهم المشروعة تمثل خطوة مهمة نحو بناء مدرسة مغربية قوية قائمة على الكفاءات.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى