البام يدعو الحكومة بتعزيز التواصل حول الدعم المباشر للأسر المعوزة

في بيان صحفي صدر عقب اجتماع المكتب السياسي، حث حزب الأصالة والمعاصرة الحكومة على بذل المزيد من الجهود التوعوية للدفاع عن برنامج الدعم الاجتماعي المباشر الموجه للأسر الفقيرة والمحتاجة. كما طالب الحزب بإعادة النظر في بعض الملفات التي حُرمت من الدعم رغم استحقاقها.

تعزيز التواصل ومواجهة التشويش

أعرب المكتب السياسي عن قلقه إزاء محاولات التشويش التي تستهدف هذا البرنامج الاجتماعي الرائد، داعيًا الحكومة إلى تكثيف التواصل حوله للتصدي للمعلومات المغلوطة والادعاءات المضللة.

دراسة الملفات المستحقة

كما طالب “البام” الحكومة بمراجعة بعض الملفات التي لم تستفد من الدعم المباشر، والتأكد من عدم وجود حالات مستحقة حُرمت منه.

إشادة بالإنجازات الحكومية

أشاد الحزب بانخراط الحكومة في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية بشأن الدعم الاجتماعي المباشر، والانتقال من نظام “راميد” إلى آلية “السجل الاجتماعي الموحد”. وأعرب عن تقديره للجهود المبذولة لفرز المستفيدين بناءً على معايير اقتصادية واجتماعية دقيقة، مما أسفر عن دعم مباشر لحوالي 3.5 مليون أسرة مغربية.

كما ثمن الحزب الحصيلة الإيجابية للحكومة، التي تعكس تقدم المغرب على مختلف الأصعدة بفضل القيادة الحكيمة لجلالة الملك وتضافر جهود جميع المؤسسات الوطنية، بما في ذلك الإرادة السياسية الإصلاحية للأغلبية الحكومية.

الحوار الاجتماعي ونتائجه الإيجابية

رحب “البام” بمخرجات اتفاق أبريل بين الحكومة والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين، الذي أسفر عن تحسين الوضعية الاجتماعية لأكثر من 4 ملايين أسرة من العاملين في القطاعين العام والخاص.

دعوة للالتزام بالإصلاحات الاجتماعية

دعا المكتب السياسي جميع الأطراف المعنية إلى الالتزام بالآجال المتفق عليها في اتفاق 29 أبريل 2024 فيما يتعلق بالإصلاحات الاجتماعية العاجلة، خاصةً فيما يخص إصدار القانون التنظيمي المنظم لحق الإضراب وإصلاح صناديق التقاعد.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى