الاتحاد الإفريقي للشباب يحضر لقمة الأمم المتحدة للمستقبل

أديس أبابا – تشهد العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يومي 26 و 27 أبريل، تجمعا فريدا من نوعه، حيث يجتمع قادة شباب من 54 دولة إفريقية في منتدى تشاوري تحضيرا لقمة الأمم المتحدة المقبلة للمستقبل. هذا الحدث الضخم، الذي ينظمه الاتحاد الإفريقي للشباب بشراكة مع منظمات دولية مرموقة، يهدف إلى إعطاء الشباب الإفريقي صوتا قويا في رسم مستقبل القارة والعالم.

يناقش المنتدى التحديات والفرص التي تواجه إفريقيا، ويسعى إلى إيجاد حلول مبتكرة لمشاكل القارة الملحة. كما يهدف إلى مراجعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063، مع التركيز على الخطة العشرية الثانية لتنفيذها. من بين الأهداف الرئيسية للمنتدى، تحفيز مشاركة الشباب الإفريقي في قمة المستقبل المقبلة، حيث سيتم تقديم توصيات قوية تعكس تطلعات الشباب وأولوياتهم.

يشهد المنتدى مشاركة شخصيات بارزة في مجال التنمية الدولية وشؤون الشباب، بما في ذلك ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي. هذه المشاركة الرفيعة المستوى تعكس أهمية المنتدى ودوره في تعزيز دور الشباب في بناء مستقبل أفضل لإفريقيا.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الإفريقي للشباب، الذي يتخذ من الرباط مقرا له، هو المنظمة القارية المسؤولة عن تأطير المجالس الوطنية للشباب في جميع أنحاء إفريقيا. يعمل الاتحاد على تمثيل صوت الشباب الإفريقي والدفاع عن قضاياه، والمساهمة في إيجاد حلول فعالة للتحديات التي تواجههم.

من المتوقع أن يخرج المنتدى التشاوري بتوصيات قيمة ومقترحات ملموسة من شأنها أن تساهم في رسم مستقبل أفضل لإفريقيا والعالم. يأتي هذا الحدث في وقت حرج، حيث تواجه القارة الإفريقية تحديات كبيرة، ولكنها في الوقت نفسه تزخر بفرص هائلة. شباب إفريقيا، بحماسهم وطموحاتهم، هم القوة الدافعة للتغيير الإيجابي والتنمية المستدامة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى