الإدريسي يلمع في سماء المكسيك و يثير قلق مدربه قبل نهائي الكونكاف

باتشوكا، المكسيك – في أرض الأزتيك، حيث تشتعل المنافسة الكروية، لمع نجم مغربي اسمه أسامة الإدريسي. ابن مدينة بيرخن أوب زووم الهولندية، خطف الأنظار بأدائه المتميز مع نادي باتشوكا المكسيكي، وساهم بشكل كبير في وصول الفريق إلى نهائي كأس أبطال الكونكاف بعد التغلب على نادي كلوب أمريكا في نصف النهائي.

تألق الإدريسي (28 عاماً) لم يمر مرور الكرام، بل أثار قلق مدربه خافيير أغيري، الذي أبدى تخوفه من احتمال مغادرة اللاعب للفريق في فترة الانتقالات القادمة، نظراً للمستويات الرائعة التي يقدمها.

الإدريسي .. رحلة البحث عن الذات

جاء الإدريسي إلى باتشوكا حاملاً معه تجارب متنوعة من الدوريات الهولندية والإسبانية. و في المكسيك، وجد ضالته، وأظهر اللاعب قدراته الفنية وسرعته الفائقة ومهاراته في المراوغة، مما جعله أحد أهم ركائز الفريق.

حلم العودة للمنتخب

تألق الإدريسي اللافت مع باتشوكا يفتح الباب أمامه للعودة إلى صفوف المنتخب المغربي “أسود الأطلس” الذي غاب عنه لفترة. فهل سيكون هذا التألق بمثابة جواز سفره للعودة إلى عرين الأسود؟

إحصائيات الإدريسي مع باتشوكا:

المسابقة عدد المباريات الأهداف التمريرات الحاسمة
الدوري المكسيكي 15 4 3
كأس أبطال الكونكاف 4 1 2

يبقى السؤال: هل سيتمكن الإدريسي من قيادة باتشوكا للتتويج بلقب الكونكاف، وهل سيعود لتمثيل المغرب في المحافل الدولية؟ الأيام القادمة ستحمل الإجابة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى