اكتشافات غازية واعدة بالمغرب: خطوة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي

تتوالى الأخبار السارة من قطاع الطاقة بالمغرب، حيث تشهد المملكة انتعاشة غير مسبوقة في مجال التنقيب عن الغاز الطبيعي. فقد أعلنت عدة شركات عالمية عن نتائج إيجابية لعمليات التنقيب في مناطق مختلفة، مما يشير إلى إمكانية تحقيق المغرب لاكتفائه الذاتي من الغاز في المستقبل القريب.

ومن بين الشركات الرائدة في هذا المجال، تأتي شركة “SDX Energy” البريطانية التي أعلنت عن بدء إنتاج الغاز من بئر “KSR-21” في منطقة الغرب، بعد أن أثبتت عمليات الاختبار وجود كميات واعدة من الغاز.

وتعزيزًا لجهودها، شرعت الشركة في حفر بئر جديدة تحمل اسم “بني مالك 2 (BMK-2)” في نفس الحوض، بهدف استغلال الاحتياطيات الغازية المكتشفة في المنطقة. وتتوقع الشركة بلوغ عمق 1470 مترًا في هذه البئر.

وتُشكل هذه الاكتشافات الغازية بارقة أمل للمغرب، حيث ستساهم في تحقيق عدة أهداف استراتيجية، منها:

  • تعزيز استقلال الطاقة: تقليل الاعتماد على واردات الغاز من الخارج، مما يحسن من الميزان التجاري للبلاد.
  • دعم التنمية الاقتصادية: توفير مصدر طاقة محلي يساهم في تطوير الصناعات و خلق فرص عمل جديدة.
  • تحسين البيئة: الغاز الطبيعي يعد من مصادر الطاقة النظيفة، مما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة “SDX Energy” تمتلك أربعة تصاريح استكشاف في حوض الغرب، وتشمل مناطق سبو الوسطى، والغرب الغربي، وجنوب لالة ميمونة، وغرب مولاي بوشتة. وتأتي هذه الاكتشافات ثمرة لجهود كبيرة بذلتها الشركة في عمليات التنقيب والاستكشاف.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى