احتقان في قطاع الصحة: دعوة لإضراب جديد يشل المستشفيات المغربية

الرباط – تجدد التوتر بين التنسيق الوطني لنقابات القطاع الصحي والحكومة المغربية، حيث أعلن التنسيق عن إضراب جديد يشمل مختلف أقسام المستشفيات في المملكة، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، وذلك أيام 7 و8 و23 من شهر ماي المقبل.

يعود سبب هذا التصعيد إلى ما وصفه التنسيق بـ”عدم التزام الحكومة بتنفيذ الاتفاقات الموقعة”، مشيرا إلى أن الشغيلة الصحية تعيش حالة من “الإحراج والعجز” بسبب “الغموض الذي يلف تدبير القطاع الصحي”.

وفي بيان له، أكد التنسيق على ضرورة:

  • الحفاظ على حقوق ومكتسبات مهنيي الصحة: بما في ذلك صفة موظف عمومي، وتدبير المناصب المالية والأجور من الميزانية العامة للدولة، والحفاظ على الوضعيات الإدارية الحالية المنصوص عليها في النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.
  • التشبث بمضامين الاتفاقات ومحاضر الاجتماعات الموقعة: بين وزارة الصحة والنقابات، سواء في شقها المادي أو المعنوي أو القانوني.

يأتي هذا الإضراب في سياق احتقان متزايد في قطاع الصحة بالمغرب، حيث تطالب النقابات بتحسين ظروف العمل ورفع الأجور، وتوفير المزيد من الموارد البشرية والمادية لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

المصدر: الأحداث المغربية

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى