اجتماع حاسم يحدد مصير نجوم الكرة المغربية بين الأولمبياد و تصفيات المونديال

في لقاء مرتقب، يجتمع الناخب الوطني وليد الركراكي مع مدرب المنتخب الأولمبي طارق السكتيوي خلال الساعات القادمة، وذلك لحسم مصير اللاعبين الذين سيتم استدعاؤهم لتجمع شهر يونيو المقبل، والذي يتزامن مع فترة التوقف الدولي وموعد أولمبياد باريس 2024.

نقاط على طاولة النقاش

يحمل هذا الاجتماع أهمية كبيرة للكرة المغربية، حيث سيتم مناقشة عدة نقاط حاسمة:

تحديد قائمة المنتخب الأول

سيتم خلال الاجتماع تحديد قائمة اللاعبين الذين سيشاركون في مباراتي المنتخب الوطني الأول ضد زامبيا والكونغو، ضمن تصفيات كأس العالم 2026. وستكون هذه المباريات فرصة للركراكي لتعزيز حظوظ أسود الأطلس في التأهل للمونديال.

تشكيلة منتخب الأولمبياد

سيتم أيضا تحديد هوية اللاعبين الثلاثة الذين سيعتمد عليهم السكتيوي للمشاركة في أولمبياد باريس 2024، علما بأن هؤلاء اللاعبين يلعبون عادة مع المنتخب الوطني الأول. ويأتي هذا الاجتماع في وقت حاسم للسكتيوي، حيث يسعى لحسم التشكيلة النهائية لمنتخب المغرب الأولمبي استعدادا للمشاركة في الأولمبياد، والتي ستشهد مواجهة منتخبات قوية مثل الأرجنتين والعراق وأوكرانيا.

تحديات و طموحات

يواجه كل من الركراكي والسكتيوي تحديات كبيرة في الفترة القادمة، فبينما يسعى الركراكي لتحقيق حلم التأهل لكأس العالم 2026، يطمح السكتيوي لتحقيق إنجاز تاريخي في أولمبياد باريس 2024. ويعد هذا الاجتماع فرصة للتنسيق والتخطيط لضمان نجاح المنتخبين في تحقيق أهدافهما.

المدرب البطولة الهدف
وليد الركراكي تصفيات كأس العالم 2026 التأهل لكأس العالم
طارق السكتيوي أولمبياد باريس 2024 تحقيق إنجاز تاريخي

تترقب الجماهير المغربية نتائج هذا الاجتماع بشغف كبير، آملة في أن يكون بداية لمرحلة جديدة من النجاحات للكرة المغربية على الصعيدين القاري والدولي.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى