إشادة دولية بجهود الملك محمد السادس في دعم القضية الفلسطينية

بانجول – أشاد رئيس جمهورية غامبيا، السيد آداما بارو، بالجهود الحثيثة التي يبذلها الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من أجل تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتحقيق سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال افتتاح الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي ببانجول، تحت شعار “تعزيز الوحدة والتضامن من خلال الحوار من أجل التنمية المستدامة”، والتي يشارك فيها المغرب بوفد رفيع المستوى يترأسه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، السيد أحمد التوفيق.

الوفد المغربي في القمة

يضم الوفد المغربي المشارك في هذه القمة شخصيات بارزة، من بينهم:

  • السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج
  • السيد مصطفى المنصوري، سفير المغرب بالمملكة العربية السعودية الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى منظمة التعاون الإسلامي
  • السيد محمد مثقال، السفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي
  • السيد أحمد بلحاج، القائم بأعمال سفارة المغرب في غامبيا

القضايا المطروحة في القمة

تناقش القمة الخامسة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي العديد من القضايا المهمة التي تهم العالم الإسلامي، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية. كما ستتم مناقشة مواضيع ذات طابع اقتصادي وإنساني واجتماعي وثقافي، بما في ذلك:

  • قضايا الشباب والمرأة والأسرة
  • العلوم والتكنولوجيات والإعلام
  • المجتمعات المسلمة
  • نبذ خطاب الكراهية ومعاداة الإسلام
  • النهوض بالحوار
  • التغيرات المناخية والأمن الغذائي

البيان الختامي

ستتوج هذه الدورة الـ 15 ببيان ختامي يتضمن مواقف المنظمة بشأن القضايا المطروحة في القمة، بالإضافة إلى قرار بشأن فلسطين والقدس الشريف وإعلان بانجول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى