إبراهيم خاي: أنا حاضر في الساحة الفنية ولا وجود للتحرش في ميداننا

في حوار حصري مع جريدة “مدار 21″، نفى الممثل المغربي المخضرم إبراهيم خاي غيابه عن الساحة الفنية، مؤكدا حضوره القوي في المسرح والسينما والتلفزيون. كما دحض المزاعم المتعلقة بانتشار ظاهرة التحرش في الوسط الفني، مشددا على الاحترام المتبادل بين الفنانين والفنانات.

“لا أحد يعوض أحدًا”

رفض خاي فكرة احتكار بعض الأسماء الفنية للأعمال التلفزيونية، معتبرا أن لكل فنان مكانته الخاصة وجمهوره الذي يتابعه. كما أكد أن المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي لا يشكلون تهديدًا للفنانين، فكل له مجاله وجمهوره. وأضاف: “لا أحد يعوض آخر، الرواد الذين رحلوا لم و لن يعوضهم أحد من الجيل الحالي أو اللاحق”.

حضور فني متواصل

أكد خاي أنه ليس غائبا عن الساحة الفنية كما يعتقد البعض، بل يشارك في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية. وأشار إلى مشاركته في مسلسل “سلسلة مداولة” الذي يعرض على القناة الأولى، وفيلم سينمائي جديد للمخرج فوزي بنسعيدي حصد جوائز في مهرجانات دولية. ووجه رسالة للجمهور قائلاً: “أنا حاضر في العديد من الأعمال، فقط ابحثوا عنا وشاهدوا أعمالنا”.

### **لا للتحرش في الوسط الفني**

نفى إبراهيم خاي بشدة وجود ظاهرة التحرش في الوسط الفني، مؤكدا على الاحترام المتبادل الذي يسود بين الفنانين والفنانات. وتحدث عن تجربته الشخصية قائلاً: “اشتغلت في عدد من المسرحيات مع نساء ورجال وأزواج منهم مثل خديجة أسد وعزيز سعد الله، وكان دائما يجمعنا الاحترام، فالتمثيل كله احترام والمسرح أساس الاحترام، ومسألة التحرش لا نعرفها”.

### **مواقع التواصل الاجتماعي.. سلاح ذو حدين**

أرجع خاي تدهور المجال الفني في الآونة الأخيرة إلى الاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي، داعيًا إلى استغلال هذه المنصات بشكل إيجابي بدلاً من نشر الشائعات والاتهامات.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى