تضاعف تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر أمريكا الوسطى يثير قلق المكسيك

في خبر يثير القلق، كشفت المنظمة الدولية للهجرة عن ارتفاع مهول في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون أمريكا الوسطى، حيث تضاعف عددهم ثلاث مرات خلال العامين الماضيين. هذا التدفق الهائل يضع ضغطا كبيرا على البنية التحتية والخدمات في بلدان العبور والمقصد، مما يستدعي اتخاذ إجراءات عاجلة.

ارتفاع قياسي في عدد المهاجرين

دانا غرابر لاديك، ممثلة المنظمة الدولية للهجرة في المكسيك، أكدت أن تدفق المهاجرين عبر دول أمريكا الوسطى شهد ارتفاعا غير مسبوق بين عامي 2022 و 2023. وأشارت إلى أن هذا الارتفاع يمثل تحديًا كبيرًا لبلدان المنطقة، حيث يثقل كاهل أنظمة الصحة والتعليم والعمل.

المكسيك على وجه الخصوص تعاني من هذا التدفق، حيث سجلت زيادة بنسبة 62% في عدد المهاجرين غير الشرعيين خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2023 مقارنة بالعام الماضي. ولا يقتصر هذا الوضع على المكسيك فحسب، بل يشمل مناطق أخرى من القارة الأمريكية.

الحاجة إلى حلول مشتركة

في ضوء هذه التحديات، عقد اجتماع في مجلس النواب المكسيكي جمع مشرعين من 16 دولة من أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. الهدف من هذا الاجتماع كان وضع جدول أعمال إقليمي للهجرة يتناول قضايا حقوق الإنسان والتعاون الدولي والتنمية.

الاجتماع شدد على أهمية التعاون الإقليمي في مواجهة هذه الأزمة، والبحث عن حلول مشتركة تضمن حقوق المهاجرين وتخفف الضغط على الدول المستقبلة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى