أسعار الأضاحي ترتفع بشكل كبير قبل حلول العيد

تشهد أسواق المملكة المغربية ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار الأضاحي مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، ما أثار قلق المواطنين وخاصة ذوي الدخل المحدود والمتوسط.

زيادة بنسبة 15% مقارنة بالعام الماضي

سجلت أسعار الأضاحي زيادة تقارب 15% مقارنة بالعام الماضي. على سبيل المثال، ارتفع سعر الكيلوغرام الواحد من سلالة “الصردي” الشهيرة إلى ما بين 70 و75 درهمًا، بعد أن كان يتراوح بين 60 و65 درهمًا العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن سلالة “الصردي” كانت تباع بسعر ثابت قدره 49 درهما للكيلوغرام لفترة طويلة، نظرًا لشعبيتها الواسعة.

عوامل ارتفاع الأسعار

يُرجع التجار ارتفاع أسعار الأضاحي إلى عدة عوامل، أبرزها:

  • دور الوسطاء (“الشناقة”) في رفع الأسعار وتحقيق هامش ربح كبير.
  • ارتفاع تكاليف الإنتاج، بما في ذلك الأعلاف والأدوية البيطرية.
  • زيادة الطلب على الأضاحي مع اقتراب عيد الأضحى.

قلق نيابي وتساؤلات حول إجراءات الحكومة

أعربت النائبة البرلمانية فدوى محسن الحياني عن قلقها إزاء ارتفاع أسعار الأضاحي واللحوم الحمراء بشكل عام، وطالبت وزير الفلاحة محمد صديقي بتوضيح الإجراءات المتخذة لضمان توافر الأضاحي بأسعار مناسبة للمواطنين.

وأشارت الحياني إلى أن الإجراءات الاجتماعية التي اتخذتها الوزارة لم تؤتِ ثمارها المرجوة في تحسين القدرة الشرائية للمواطنين، وأن ارتفاع الأسعار يشكل عبئًا على الطبقات الفقيرة والمتوسطة.

مقارنة أسعار اللحوم الحمراء

نوع اللحم متوسط السعر (درهم/كغ)
لحم الخروف 120 فما فوق
لحم البقر 80 – 90
لحم الدجاج 20 – 25

تحديات تواجه الحكومة

تواجه الحكومة المغربية تحديات في تنظيم أسعار الأضاحي قبيل عيد الأضحى، خاصة مع دور الوسطاء (“الشناقة”) الذين يساهمون في ارتفاع الأسعار بشكل كبير.

توقعات مستقبلية

من المتوقع أن تستمر أسعار الأضاحي في الارتفاع مع اقتراب عيد الأضحى، ما لم تتخذ الحكومة إجراءات فعالة للحد من تأثير الوسطاء وتوفير الدعم للمربين.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى