أخنوش: نجحنا بإرساء النظام الأساسي لقطاع التعليم وإنهاء ملف “أساتذة التعاقد”

في حوار تلفزيوني بثته القناتين الأولى والثانية، أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، على تحقيق إنجازات هامة في قطاع التربية الوطنية خلال نصف الولاية الحكومية. وأشار إلى إنهاء نظام “التعاقد” وتحويل جميع الأساتذة إلى موظفين عموميين، مما يضمن لهم استقرارا وظيفيا وحقوقا اجتماعية كاملة.

نظام أساسي جديد لتحسين ظروف اشتغال رجال ونساء التعليم

أكد أخنوش على المصادقة على نظام أساسي جديد خاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، والذي يهدف إلى تحسين ظروف اشتغالهم وحفظ كرامتهم. ويشمل هذا النظام زيادة عامة في الأجور بقيمة 1500 درهم صافية شهريًا، موزعة على شطرين.

الحوار الاجتماعي: مفتاح تجاوز سنوات من الجمود

أشار رئيس الحكومة إلى أن الحوار الاجتماعي مع النقابات يشكل أولوية قصوى للحكومة، خاصة بعد سنوات من الجمود في هذا المجال. وأكد على أن الحكومة “سهلت المأمورية” لعودة الأساتذة المضربين إلى أقسامهم، مع الاستمرار في الحوار البناء لإيجاد حلول مستدامة للتحديات التي تواجه قطاع التعليم.

آفاق مستقبلية واعدة

تُظهر هذه الخطوات التزام الحكومة بتحسين جودة التعليم وضمان حقوق العاملين في القطاع. ومن المتوقع أن يساهم النظام الأساسي الجديد في استقطاب الكفاءات وتحسين أداء المنظومة التعليمية، مما ينعكس إيجابا على مستقبل الأجيال القادمة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى