أخرباش تدعو لتعزيز الحقوق الرقمية بمؤتمر دولي في البرازيل

ساو باولو، البرازيل – دعت السيدة لطيفة أخرباش، رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بالمغرب، اليوم الأربعاء إلى تعزيز الحقوق الرقمية باعتبارها “جيلا جديدا من حقوق الإنسان يجب ترسيخها لصالح جميع مواطني العالم”. جاء ذلك خلال مشاركتها في المؤتمر الدولي حول نزاهة المعلومات، المنظم من طرف الرئاسة البرازيلية لمجموعة العشرين.

الحقوق الرقمية: معركة عالمية

أكدت أخرباش في مداخلتها أن “الاعتراف بالحقوق الرقمية معركة معقدة يجب خوضها على المستوى العالمي” لمواجهة “المخاطر الرقمية والفوضى الإعلامية”. وأضافت أن “المنصات الرقمية العملاقة قد وصلت إلى مستوى من القوة الاقتصادية والتكنولوجية يستدعي استجابات منهجية ومنسقة دولياً لمواجهة التحديات التي تطرحها”.

تجربة المغرب في تقنين المنصات الرقمية

سلطت أخرباش الضوء على تجربة المغرب في مجال تقنين المنصات الرقمية، مشيرة إلى أن المقاربة المغربية تعتمد على مبدأ أساسي وهو أن تنظيم الفضاء الرقمي يجب أن يهدف إلى تحفيز الابتكار والتنمية الاقتصادية، مع حماية حقوق المستخدمين والمصلحة العامة.

وأوضحت أن “المملكة عملت على بناء قدرة تنظيمية تمكنها من مواجهة حتمية التعددية في التنظيم، والتي تفرضها الأبعاد المختلفة لعمل المنصات الرقمية الشاملة”.

تعزيز صحافة الجودة لمواجهة المخاطر

حذرت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، التي كانت الهيئة التنظيمية الإعلامية الإفريقية الوحيدة المدعوة إلى هذا اللقاء الدولي، من أن “المخاطر التي تهدد نزاهة المعلومات، والتي تنجم جزئياً عن سيطرة المنصات كمصدر وبوابة للوصول إلى الأخبار والمعلومات، ستظل مرتفعة إذا لم يتم تعزيز صحافة الجودة واتخاذ التدابير المناسبة لوقف إضعاف وسائل الإعلام التقليدية”.

المشاركة الواسعة في المؤتمر

شارك في هذا المؤتمر الهام، الذي افتتحه وزير الاتصال الاجتماعي بالبرازيل، باولو بمينتا، أكثر من 400 خبير ومسؤول سياسي من 30 دولة من القارات الخمس، إلى جانب ممثلين عن هيئة الأمم المتحدة، واليونسكو، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، والاتحاد الأوروبي، وممثلين عن المنصات الرقمية الشاملة والمجتمع المدني ومراكز التفكير ومراكز البحث الدولية وصحفيين.

الخلاصة

يأتي هذا المؤتمر في وقت حرج حيث تواجه المجتمعات تحديات متزايدة تتعلق بنزاهة المعلومات وانتشار الأخبار الكاذبة وخطاب الكراهية. وتسلط مشاركة السيدة أخرباش الضوء على الدور المهم للهيئات التنظيمية الإعلامية في مواجهة هذه التحديات وتعزيز الحقوق الرقمية للمواطنين.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى