وقعت في فخ الكراهية (صور)

تعرضت المغنية العالمية مادونا لانتقادات لاذعة بعد ظهورها فى حفل غرامي الأخير بملامح مختلفة، حيث أثار مظهرها استغراب الكثيرين.

 

وبدت مادونا 64 عاما مختلفة الملامح، إذ قامت بتكبير خديها وكانت بشرتها مشدودة بشكل واضح وبحاجبين رفيعين جدا، وهو ما أثار قلق البعض، مشيرين إلى أن شكل وجهها يوحي بالمرض، في حين رجح البعض الآخر هذا الانتفاخ الى حقن البوتوكس وعمليات شدّ الوجه.

 

 

وقررت مادونا الرد على هذا الهجوم، وقالت في منشور لها: “بدلا من التركيز على خطابي الذي توجهت خلاله بشكر كيم وسام على شجاعتهما، اختار العديد من الأشخاص التركيز على صوري القريبة التي التقطت بكاميرا ذات عدسة طويلة من قبل صحفي أراد أن يظهر وجهي مشوها”.

 

وتابعت: “مرة أخرى وقعت في فخ الكراهية والتمييز ضد النساء الذي يتغلل بالعالم الذي نعيش به. عالم يرفض الاحتفال بالمرأة التي تجاوز عمرها 45 عاما، ويشعر بحاجة ملحة لمعاقبتها في حال استمرت في إظهار قوتها وعملها الجدي وروح المغامرة لديها”.

 

Image

وأنهت حديثها قائلة: “تعرضت للإهانة من قبل وسائل الإعلام منذ بداية مسيرتي المهنية، لكنني فهمت الآن أنه مجرد اختبار، ويسعدني أن أكون كبش الفداء حتى يتسنى لنساء العالم قضاء وقت أقل في الرد على قضايا مماثلة في السنوات القادمة”.

وصعّدت النجمة الأميركية من لهجة التحدى إذ نشرت تغريدة على حسابها فى تويتر تضم صورة لها مرفقة بتعليق جاء فيه: “العالم مهدد بقوتي وقدرتي على التحمل وذكائي وإرادتي فى البقاء لكنهم لن يكسروني أبدا”. (لها)

وقعت في فخ الكراهية (صور)وقعت في فخ الكراهية (صور)

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى