هل لقطة رونالدو ” المسيئة”مصنوعة بالمؤثرات البصرية والذكاء الإصطناعي؟

تناول الإعلامي السعودي وليد الفراج عبر برنامجه أكشن يا دوري أزمة رونالدو وحركته المسيئة، ووضح خلال البرنامج أنه يمكن لمحبي رونالدو تبرير الموقف بقولهم أن اللقطة تم صناعتها بواسطة الذكاء الإصطناعي والمؤثرات البصرية ولم يكن هذا إلا من قبيل الطرح ليس إلا ، محاولا توضيح وجهة نظره بأن إختلاق الأعذار سهل ومن الممكن أن نبرر أي شئ نريد تبريره لكن هذا ليس الصواب، وإن كانت رابطة الأندية تريد السعي وراء الحقيقة عليها بتفريغ الكاميرات المثبتة علي اللاعب طوال المباراة.

لذلك كل ما أثير حول أن اللقطة مصنوعة ومفبركة عار تماما من الصحة، ولم يكن إلا طرح من الإعلامي وليد الفراج ليس إلا.

وقالت صحيفة «الشرق الأوسط السعودية»، أن لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم بدأت في فتح تحقيق بشأن الحركة الغير أخلاقية، التي قام بها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أمام جماهير الشباب، التي تسببت في غضب الكثير من المشاهدين وجماهير الكرة السعودية.

وأضافت: لجنة الانضباط ستدرس الحالة التي التقطتها مقاطع الفيديو خلال المباراة فوراً، على أن يصدر القرار خلال اليومين المقبلين.

سيطرت حالة من الغضب على جماهير فريق الشباب السعودي، بسبب حركة غير أخلاقية، قام بها نجم نادى النصر كريستيانو رونالدو، فى نهاية المباراة التي جمعت الفريقين، مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرين من مسابقة الدوري السعودي «دوري روشن».

النجم البرتغالي، رد على جماهير الشباب السعودي، بعد الهتاف للنجم الأرجنتيني ليونيلي ميسي، لاعب فريق انتر ميامي الأمريكي، وقائد برشلونة السابق بحركة أثارت غضب الجماهير.

هذه المرة ليست الأولى التي يفعل فيها رونالدو هذه الحركات حيث كرر مثل هذه الحركة قبل 20 يوم تقريبًا، بعد هزيمة النصر ضد الهلال في نهائي كاس موسم الرياض.

 

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى