موسكو تتهم واشنطن بالوقوف وراء تفجير خط أنابيب نورد ستريم

ووفقاً لموقع سبوتنيك الروسي، كتب فولودين عبر قناته على موقع تليغرام “يكتب بايدن نفسه في التاريخ أنه إرهابي. بتوجيه من الرئيس الأمريكي، قام الغواصون الأمريكيون، تحت غطاء تدريبات الناتو وبدعم من البحرية النرويجية، بزرع عبوات ناسفة يتم التحكم فيها عن بعد بالقرب من خطوط أنابيب الغاز في بحر البلطيق، ثم تفجيرها”.

وأضاف “إذا كان ترومان مجرماً عندما استخدم الأسلحة الذرية ضد المدنيين في هيروشيما وناغازاكي، فإن بايدن أصبح إرهابياً عندما أمر بتدمير البنية التحتية للطاقة لشركائه الاستراتيجيين، ألمانيا وفرنسا وهولندا”.

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أكدت أمس الأربعاء، أن روسيا تحدثت مراراً عن تورط الولايات المتحدة ودول الناتو، في تفجيرات التيار الشمالي، وأنه يتعين حالياً على البيت الأبيض التعليق على ذلك، في إشارة إلى التحقيق الذي أجراه الصحفي الأمريكي سيمور هيرش، بشأن تفجيرات أنابيب “التيار الشمالي”.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، إن واشنطن لا علاقة لها بالتفجيرات التي طالت خطوط التيار الشمالي العام الماضي، وذلك في أعقاب نشر التقرير الاستقصائي للصحفي الأمريكي سيمور هيرش.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى