لماذا يحدث الصداع بعد شرب النبيذ الأحمر؟ –

WhatsApp
Facebook
Twitter
Email

يعتبر النبيذ الأحمر الخالي من السكر أحد أقل المشروبات ضررا بين المشروبات الكحولية. لكن هناك من لا يستطيع شربه بسبب الصداع الذي يحدث بسرعة، حتى بعد تناول جرعة معتدلة.

ويسأل الباحثون لماذا يشعر الكثيرين بالصداع بعد تناول جرعة صغيرة منه ـ كوب واحد مثلا. مع أن النبيذ الأبيض والمشروبات الكحولية الأقوى لا تسبب الصداع بهذه السرعة.

ويشير الباحثون إلى أن هناك نظريات عديدة مختلفة بشأن هذه المسألة. وفقا لبعضها تسبب مادة الكبريتات الحافظة، التي تضاف إلى النبيذ، حساسية زائفة لدى البعض وحتى الصداع. ولكن ليس مفهوما لماذا يتمكن هؤلاء الأشخاص من تناول النبيذ الأبيض دون أي آثار جانبية، مع أنه يحتوي على نفس المادة.

وتربط نظريات أخرى الصداع بالهستامين والأمينات البيولوجية الأخرى، التي تتشكل في النبيذ أثناء التخمير، ولدى البشر – أثناء الحساسية. وهي التي تسبب الحكة، ولكن وجود العديد من هذه الأمينات في المنتجات المخمرة، مثل منتجات الألبان والجبن والملفوف وغيرها لا يسبب الصداع. أي أن هذه نظريات وفرضيات غير صحيحة.

وتقول عالمة الأحياء أنتشا بارانوفا من جامعة جورج ميسون: “قرر علماء من جامعة كاليفورنيا مؤخرا دراسة هذه المشكلة، لأن لديهم الكثير من كروم العنب هناك، وحتى لديهم معهد لعلم الخمور لدراسة النبيذ، حيث يعملون”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب – اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى