“لا نعرف ما هو” –

WhatsApp
Facebook
Twitter
Email

تزعم امرأة جاءت نتيجة فحصها لفيروس كورونا سلبية، أن طبيبها أخبرها أنها مصابة بفيروس جديد “مجهول” يستمر لمدة ثلاثة أسابيع، وفق ما نقل موقع دايلي ستار. وتزعم أيضًا أن المسؤول الطبي قال إن الفيروس “ينتشر” في كل أنحاء الولايات المتحدة وأنهم أصيبوا بالفعل بالفيروس بأنفسهم. ويأتي هذا الادعاء من مستخدمة تيك توك @rebelworldd التي قالت إنها أصيبت بمرض يشبه مرض كوفيد لمدة ثلاثة أسابيع.

لكن عندما أجريت فحص الفيروس، جاءت نتيجة فحصها سلبية وذهبت إلى الأطباء لمعرفة ما يحدث. وقالت في الفيديو الذي أصبح الآن منتشرا على نطاق واسع: “اعتقدت أنني مصابة بكوفيد، وهو أحد الطفرات المختلفة الموجودة ولكن لا، هذا ليس ما حدث.” وأضافت: “لقد زرت ثلاثة أطباء مختلفين، وتم اختباري مرات عدة وحصلت على اللقاحات. أول طبيبين ذهبت إليهما، لم يعرفا ما لدي. كانا يقولان: “يبدو أنك مصابة بفيروس كوفيد، وكأن لديك كل الأعراض، لكننا لا نعرف، أليس كذلك؟”

وتابعت: “قال الطبيب الثالث إني لست مصابة بكوفيد، وأكد لي: “لديك فيروس جديد منتشر” مضيف أنه يتعافى من الفيروس الذي أصبت به وهو غير معروف”. ولم يتم تقديم أي دليل يمنع مقطع الفيديو الخاص بالمرأة، لكنها سبق أن نشرت محتوى يوثق رحلتها مع الفيروس الغامض الشبيه بكوفيد. ومع ذلك، بدا أن الأشخاص في التعليقات يتفقون معها، حيث كتب أحدهم: “لقد أصبت بكوفيد في نهاية أيلول ثم أصبت بهذا الفيروس الغامض بعد ثلاثة أسابيع بعد تعافيي التام”.

وقال آخر: “لقد مرت 6 أسابيع بالنسبة لي مع الفيروس الغامض”. وكتب ثالث: “لقد مرضت وأصبت بالحمى، وكان أنفي محتقنًا حرفيًا لدرجة أنني لم أستطع التنفس من أنفي”. وأضاف رابع: “هذا حقيقي جدًا لأنني كنت مريضًا بجنون خلال الأسبوع الفائت ولكن نتيجة اختباري كانت سلبية لفيروس كورونا والأنفلونزا وفيروس RSV “.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب – اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى