لا نريد نزاعاً مع الصين

وقال بايدن في مقابلة مع برنامج “نيوزآور” على شبكة “بي بي أس” التلفزيونية: “نحن لا نسعى الى نزاع، وهذا ما هو عليه الحال حتى الآن”.
وبدا أن تعليقات بايدن هدفت لتخفيف التوتر بشأن المنطاد الصيني الضخم الذي حلق فوق الأراضي الأمريكية قبل أن يسقطه البنتاغون قبالة الساحل الشرقي السبت.
وأضاف بايدن أن نظيره الصيني شي جينبينغ يواجه “مشاكل هائلة”، بما في ذلك الاقتصاد الهش لبلاده.
وأشار إلى أن الصين مقيدة في قدرتها على مواجهة الولايات المتحدة بسبب حاجتها إلى حماية التجارة الدولية، ما يضع شي في موقف لا يُحسد عليه.
ورغم وصفه شي أيضاً بأن يملك “امكانات كبيرة”، إلا أن بايدن قال: “حتى الآن لديه اقتصاد لا يعمل بشكل جيد”.
وفي إشارة إلى دعم الصين الخفي نسبياً حتى الآن لحليفتها روسيا في غزوها لأوكرانيا، قال بايدن: “افترض الجميع أن الصين ستنضم الى روسيا بكل ثقلها”، متابعاً أن الوضع ليس كذلك.
وبرر بايدن الأمر بأن شي استخلص العبر من رد الفعل الغربي القوي ضد روسيا، بما في ذلك فرض عقوبات اقتصادية هائلة عليها.
وروى بايدن أنه قال للرئيس الصيني خلال محادثة هاتفية بينهما هذا الصيف “هذا ليس تهديداً، مجرد ملاحظة، انظر ما الذي حدث لروسيا”.
وذكر بايدن خلال تلك المحادثة أن 600 شركة أمريكية تركت روسيا منذ بدء غزوها لأوكرانيا قبل عام.
والتقى بايدن مع شي للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة عام 2021 خلال حضورهما قمة العشرين في بالي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأسبوع الماضي إلغاء رحلة في اللحظة الأخيرة إلى بكين على خلفية التوتر بشأن المنطاد.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى