لاعب مصري مرشح للانتقال لـ سوتشي الروسي، وشرط وحيد أفشل الصفقة

كشف محمد إسماعيل مدير الكرة بنادي إنبي، عن أسباب رفض ناديه الموافقة على رحيل محمد حمدي الظهير الأيسر للفريق، إلى نادي سوتشي الروسي على سبيل الإعارة خلال الميركاتو الشتوي الجاري، والاستمرار مع الفريق البترولي حتى نهاية الموسم الحالي.

وقال مدير الكرة في نادي إنبي خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صباحكو رياضة»، المذاع عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة وتقدمه الإعلامية نجلاء حلمي: «كان هناك عرض من سوتشي الروسي لضم محمد حمدي على سبيل الإعارة، ولكن تم رفض العرض بسبب المطالبات المادية والتي لم تتم الموافقة عليها من جانب الطرف الروسي».

وأشار إلى أن النادي كان لديه شرطا على نادي سوتشي وهو وضع نسبة مشاركة محددة للاعب في المباريات، وليس نسبة مادية، كما كان يرغب إنبي في مشاركة محمد حمدي في 40% من المباريات المتبقية للفريق المصري، على أقل تقدير حتى نهاية الموسم على الأقل.

وأردف إسماعيل: «كان هدفنا أن يشارك محمد حمدي في أكبر عدد ممكن في المباريات، حتى يتم ضمان تسويقه بشكل جيد، ونرفض أن يرحل اللاعب بحجة الاحتراف الخارجي، ثم يعود لنا بعد مباراتين لعدم التأقلم مثلما حدث من الكثير».

حقيقة بيع لاعبي إنبي لـ الأهلي والزمالك

وأشار محمد إسماعيل إلى تلقيهم مؤخرا عددا من العروض المحلية خلال الفترة القليلة الماضية، لعدد من اللاعبين في مقدمتهم عبد العزيز البلعوطي وأحمد أمين أوفا، لافتا إلى أنهم يبحثون خلال الفترة المقبلة إمكانية رحيلهم، ومدى الاستفادة المادية من وراء ذلك لدعم بعض المراكز في الفريق.

وأردف إسماعيل: «هناك أيضا عرضين للثنائي أحمد نادر حواش ومحمد حمدي، ولكن رفضنا النظر أو البت فيهم، لأننا نرفض بيع الثنائي داخل مصر سواء حاليًا أو مستقبلاً، الحالة الوحيدة لرحيل الثنائي هو البيع الخارجي والاحتراف الأوروبي فقط».

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى