طريق المنتخب المغربي مُعبّد نحو كأس العالم 2026

يواصل المنتخب ي، بقيادة المدرب ، مسيرته المظفرة في تصفيات ، مُحققاً 9 نقاط من 3 مباريات فقط، ليُؤكد على صدارته للمجموعة الخامسة بفارق مريح عن منافسيه.

وعززت مجموعة من العوامل فرص المغرب في التأهل إلى ، من أهمها:

  • النتائج الإيجابية: حقق المنتخب الوطني انتصارات قوية في جميع مبارياته، مُثبتاً تفوقه على منافسيه، ليُصبح في صدارة المجموعة بأداء مقنع.
  • الميزة الأرضية: سيخوض 3 مباريات من أصل 5 على أرضه، وهو ما يُمنحه ميزة كبيرة على خصومه.
  • انسحاب إريتريا: انسحب منتخب إريتريا من التصفيات، ممّا خفف من عبء المُباريات على المغرب، وأعطاه ميزة إضافية في الترتيب.
  • برنامج مُريح: يتمتع المنتخب ببرنامج مريح في باقي جولات التصفيات، حيث سيخوض 4 مباريات من أصل 5 داخل قواعده، مُسهلاً بذلك مهمة حسم التأهل.

وتشمل المُقبلة للي:

الجولة المباراة التاريخ
الجولة السادسة المغرب × تنزانيا مارس 2025
الجولة السابعة المغرب × النيجر شتنبر 2025
الجولة الثامنة زامبيا × المغرب شتنبر 2026
الجولة التاسعة المغرب × الكونغو برازفيل أكتوبر 2025

ويُطمح المنتخب المغربي إلى تحقيق بالمشاركة في للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه، ويهدف إلى تجاوز إنجازه في مونديال قطر 2022، عندما وصل إلى مرحلة نصف النهائي.

وتُضاف إلى هذه العوامل، قوة تشكيلة المنتخب الوطني، التي تضم العديد من اللاعبين المحترفين في كبريات الأندية الأوروبية، مما يُتيح للطاقم الفني بقيادة المدرب وليد الركراكي تنويع الخيارات والاستراتيجيات في المباريات.

وتتواجد ثقة كبيرة لدى الجمهور المغربي بقدرة المنتخب على التأهل إلى كأس العالم 2026، وتحقيق نتائج إيجابية في البطولة، مُستندين إلى المستوى المميز الذي قدمه المنتخب في الفترة الأخيرة والنتائج الإيجابية التي حققها في التصفيات.

ويبدو طريق المنتخب المغربي مُعبداً نحو كأس العالم 2026، بفضل النتائج الإيجابية والبرمجة المُريحة والتشكيلة القوية، ويبقى على “الأسود” الحفاظ على تركيزهم ومواصلة العمل الجاد لتحقيق حلم المشاركة في العرس الكروي العالمي.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى