توفي بعد تناوله علاجاً لشخص آخر –

WhatsApp
Facebook
Twitter
Email

عثرت سيدة على أبيها وهو في الثمانينيات من عمره ميتاً في المنزل بعد تناوله مادة تساعد على الموت الطوعي (VAD) كانت مخصصة لشخص آخر. وقد فتحت محكمة الطب الشرعي تحقيقاً في الحادث، الذي وقع في أيار العام الماضي في مدينة بريسبان الأسترالية، وفق ما نقلت صحيفة The Guardian البريطانية. وكانت المادة التي تسببت في وفاة الرجل قد حِيزت بشكل قانوني، بعد أن أجازت ولاية كوينزلاند الوفاة الطوعية بمساعدة طبية، في كانون الثاني 2023.

الى ذلك فانه بموجب قانون الولاية بإمكان أي شخص استخدام مادة الموت الرحيم بنفسه في مكان خاص، ولكنه ملزم بترشيح شخص يعيد الجزء المتبقي الذي لم يُستخدم منها في ظرف 14 يوماً. واشير الى الضحية باسم  ABC  لأسباب قانونية، وكان احتفظ بالمادة في المنزل بعد أن أخذ شخص ما يحتاجه منها، ووجدته ابنته ميتاً بعد عودتها من الخارج، وظنته نائماً في البداية، لكنها وجدته بارداً كالثلج واكتشفت وفاته. كما عثرت أيضاً على علبة مفتوحة على طاولة المطبخ، وأدركت على الفور أنها مادة القتل الرحيم. الى ذلك فانه أثناء التحقيق أثيرت مخاوف بشأن سلامة الاحتفاظ بهذه المواد في المنزل، وذكرت ممرضة معتمدة تعمل في هذه المواد، حالةً لم يُحتفظ فيها بالمادة في منزل المريض، ونُقلت إلى المستشفى بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. وأعرب الطبيب الشرعي ديفيد أوكونيل عن مخاوفه بشأن احتمال حدوث ضرر أو ضغط نفسي إذا لم توضع اللوائح المتعلقة بالاستخدام الشخصي لمواد القتل الرحيم بدقة وعناية. وشدد على ضرورة الموازنة بين سلامة الدواء واستقلالية المريض.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب – اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى